اخبار المشاهير

مبارك في أول حوار صحفي له يعلنها :” كنت هحارب اسرائيل وهـ ـددت نتنياهو ..انسي ومتفتحش الموضوع ده معايا تاني …ورد قالي خلاص “

قال الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، إن الحديث الذي يتم تداوله عن خطة السلام الأمريكية المنتظر طرحها والتي تطلق عليها تسمية “صفقة القرن”، “كله كلام صحف وتسـ ـريبات غير مؤكدة”.

وأشار حسني مبارك في لقاء مطول مع صحيفة “الأنباء” الكويتية، نشر يوم الأحد 19 مايو، إلى وجود مقدمات غير مطمئنة بشأن الخطة الأمريكية للسلام.

وأوضح أنه من بين المؤشرات السـ ـلبية، نقل السفارة الأمريكية للقدس وإعلان إسرائيل ضم الجولان واعتراف الولايات المتحدة بذلك، والتوسع المستمر في المستوطنات في الأراضي المحتلة.

وتابع الرئيس المصري الأسبق قائلا: “وثانيا.. نتنياهو أنا أعرفه جيدا.. وهو أيضا يعرفني ويعرف صراحتي معه جيدا.. هو لا يرغب في حل الدولتين.. هو لا يؤمن بمبدأ الأرض مقابل السلام.. هو يريد فصل غزة عن الضفة.. وكان قد تحدث معي في الموضوع نفسه لما زارني في أواخر 2010..”.

وأشار في حديثه إلى أن نتنياهو سأله “إن كان من الممكن للفلسطينيين في غزة أن يأخذوا جزءا من الشريط الحدودي في سيناء..”، فرد عليه مبارك: “إنسى.. ما تفتحش معايا الموضوع ده تاني.. حنحـ ـارب بعض تاني.. فقال لي لا خلاص وانتهى الحديث..”.

وشدد مبارك على أن العرب يجب أن يكونوا جاهزين للتحرك والرد على الطرح الأمريكي عندما تتضح معالمه بشكل رسمي.

 

وسرد مبارك الوقائع التي تلت لقاء كامب ديفيد، حيث صرح بأن “عرفات اتصل بي من كامب ديفيد وقال لي إنهم يضـ ـغطون عليه ليتنازل عن القدس.. فقلت له لا يمكن.. مستحيل أن يقبل أحد التنازل عن القدس..”.

وأشار أيضا إلى أنه قال لكلينتون “بكل وضوح مفيش زعيم عربي يقدر يتنازل عن القدس..”.

المصدر: صحيفة “الأنباء” الكويتية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock