اخبار المشاهير

صنعت أفلام تاريخية وجسدت دور «السيدة نفيسة» وقضى عليها السرطان.. محطات مؤثرة صنعت نجومية الراحلة «فايزة كمال»

من خلال وجهها الملائكي والملامح الهادئة والعيون الزرقاء، إقتحمت عالم الفن وأصبحت من رواده، وتسللت إلي قلوب محبيها بكل سهولة، وذلك من خلال حبها للتمثيل بجانب موهبتها، والذي جعلها تدرس الموهبة وتنميها حتي تتفوق فيها، وقد شاركت في العديد من الأفلام السينمائية، بالإضافة إلي بعض الأعمال التليفزيونية، ورحلت في عمر 51 عام، بعدما إبتليت بمرض خبيث كان سبباً في رحيلها عن عالمنا، لذا سوف نعرض عليكم من خلال السطور القادمة بعضاً من المحطات في حياة الفنانة الراحلة “فايزة كمال”.

نشأة الراحلة “فايزة كمال”
في 3 سبتمبر عام 1962 جاءت إلي عالمنا، وهي من مواليد دولة الكويت، وعاشت مع والديها اللذان إنتقالا إلي الكويت من أجل العمل فيها لمدة تقرابت من العشرون عاماً، وحينما بلغت من العمر 16 عام، تقدمت إلي إختبارات المعهد العالي للفنون المسرحية، وملأت رغباتها علي حسب أولاوياتها، فكان شعبة الديكور هو الرغبة الأولي لها، بينما الرغبة الثانية فكانت التمثيل، ولأنها تحب المجال ودخلته بشغف، نجحت في القسمين.

رحلتها نحو عالم الفن
في بداية الأمر لم يوافق والديها قبول إلتحاقها في مجال التمثيل بسهولة، بل تصدوا إلي قرار إلتحقها بالمعهد العالي للفنون المسرحية، بالصدي والمنع، إلا أن الفنان الراحل “سعد أردش” حاول أن يقتنعهما، حتي إستطاع بالفعل أن يقنعهما، وأيدوا قرار إبنتهم.

وفي أواخر السبعينات بدأ مشوارها الفني الحقيقي، وذلك من خلال مشاركتها في العديد من الأعمال التاريخية الدرامية والسير الذاتية، وكان من بينهم مسلسل “الإمام الغزالي، طريق النور، الإمام الترمذي، محمد رسول الله إلي العالم، هدي شعراوي، لا إله إلا الله، الإمام الشافعي”.

كما شاركت أيضاً في الكثير من الأفلام السينمائية كان من بينها، “لحظة خطر، قسمة ونصيب، الطائرة المفقودة، بنات حارتنا، جدعان الحلمية، أحلام مشروعة، وزير في الجبس”، إلي جانب بعض الأعمال المسرحية التي وصل عددها إلي 5 مسرحيات وهم، “الملك هو الملك، سي علي، الدخان، الرحمة المهداة، لولي”.

الجانب الخاص في حياتها
تزوجت الراحلة “فايزة كمال” من المخرجي المسرحي المصري “مراد منير”، وأنجبا “ليلي ويوسف”، وفي عام 2014 نشر “مراد” صورة زفافه مع الراحلة “فايزة كمال” وكان بجانبهم الفنان صلاح السعدني.

في بداية الألفينات توقفت عن العمل في التمثيل لقرابة العامين، وكان ذلك من أجل التفرغ إلي بيتها وأولادها، ومن ثم عاودت مرة أخري وباشرت عملها.

دور السيدة نفسية
شاركت في مسلسل “عصر الأئمة” وجسدت دور السيدة نفيسة رضي الله عنها وأرضاها، وذلك بعدما أخذت موافقة من مشايخ وعلماء الأزهر الشريف، وعلقت حول ذلك من خلال إحدي اللقاءات الصحفية بجريدة إماراتية قائلة:

“كانت هذه المرة هي الأولى التي تظهر فيها السيدة نفيسة في عمل فني وهي من آل البيت ولها ملايين من المريدين في مصر والعالم الاسلامي فجاءت موافقة الأزهر مقترنة باسمي لتجسيد الشخصية وقالوا لا مانع ما دامت الفنانة تتمتع بسمعة طيبة وقد اعتبرت هذه الموافقة وساما على صدري وهدية من الله سبحانه وتعالى”.

الفترة الأخيرة في حياتها
كان دورها الصغير في مسلسل “رأفت الهجان” من أحب الأعمال الفنية إليها وأهمها، فقد لعبت دور سكرتيرة تحب رأفت ولكن هذا الحب كان من طرف واحد فقط، ونجحت في إقناع المشاهد بالدور وترك بصمة لديهم.

في سنوات حياتها الأخيرة إبتليت بمرض سرطان الكبد، والذي قد نال منها وإستطاع أن يكون سبباً في تدهور حالتها الصحية، وفي 26 مايو من عام 2014 رحلت عن عالمنا عن عمر يناهز 51 عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock