اخبار المشاهير

“قالي متبينيش إن ده أنا..وقفـ ـشته وهو متـ ـخـ ـفي”..صاحبة الصورة مع محمد صلاح في دبي ..:” اتصورت معاه” ..وزوجته في القرية مكنتش معاه”

“كان متـ ـخـ ـفي بس قفشته”.. بتلك الكلمات السـ ـاخرة وثقت الفتاة أمينة شلبي صورتها التذكارية مع محمد صلاح، لاعب المنتخب المصري، ونادي ليفربول الإنجليزي.

بابتسامة بسيطة للاعب، مع إطلالة كاجوال مرتديا “تي شيرت” أبيض، و”كاب” مع نظارة شمسية كبيرة، محاولا إخـ ـفـ ـاء ملامحه، وبإطلالتها البسيطة وملامحها الراقية، وثقت عدسات هاتفها تلك اللحظة التي صادفت فيها “مو صلاح”.

سألته هو أنت قالي بس متبينيش
بتلك الجملة سردت “شلبي” كواليس مقابلتها مع لاعب المنتخب، قائلة: “شوفته في مول في دبي، كان معاه لاعب كرة تاني معرفهوش، لكن شبهت على صلاح، خصوصا أنه كان لابس كاب ونضارة مش مبينين ملامحه”.

وتابعت خلال حديثها لـ”هن”: “سألته هو ده أنت؟، فرد عليا آه بس متبينيش”، مضيفة: “اتصورت معاه بسرعة ومشيت على طول ومتكلمناش في أي حاجة”.

أمينة ليست الأولى.. شروق “عرفته رغم التـ ـنكـ ـر”
لم تكن الشابة أمينة وحدها هي من صادفت صلاح، فقد قابلته أيضا فتاة أخرى بنفس المكان تدعى “شروق”، نشرت عبر صفحتها قائلة: “لقد قابلت محمد صلاح، كنت أمشي في مركز دبي التجاري، وكان يخـ ـتبـ ـئ مستـ ـعينا بنظارات شمسية وقبعة، لكنه لا يمكنه الاختـ ـباء من مشجعة كرة قدم مثلي”.

وتابعت: “توجهت نحوه لأسأله: هل أنت محمد صلاح؟”، ليخلع نظارته ويخبرها أنها أول من يلاحظ أنه هو، ثم التقطت معه صورة سريعة.

زوجة صلاح بالقرية ولم ترافقه رحلته

ولم تتواجد ماجي الصادق، زوجة صلاح، معه خلال عطلته الأخيرة في دبي، قبل السفر للانضمام لتدريب “ليفربول”، بسبب حملها.

وعلم مصدر مقرب من أسرة “ماجي”، أنها ممنـ ـوعة من الحركة والسفر خلال الشهور الأولى، بأوامر من الطبيب، حفـ ـاظا على صـ ـحة الجنـ ـين، حتى يكتمل حملها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock