foot-dz

حـ ــادث إسلام شعراوي.. شاب أصبح حديث السوشيال ميديا بفيديو توبته قبل وفاته (فيديو)

موجة من الحـ ــــزن خيمت على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار حـــ ــــادث إسلام شعراوي، الشاب الذي وافتة المنية أمس، في حـــ ــادث مروري، على طريق إسماعيلية الصحراوي، نتج عنه نـــ ـــــزيف في المخ، ليتوفى في لحظتها.

إسلام شعراوي، شاب ثلاثيني، احترف حرفة تعديل سيارات الحــــ ـــــــوادث، بعد رحلة تعليم استمرت 7سنوات، حيث كان يجمع قـــ ـــطع وأجزاء السيارات بعد الحــ ــــ ــوادث، ويعيد تركيبها مرة أخرى، ثم يعرضها للبيع دون علم من المشتري.

ومن خلال هذة الحرفة استطاع شعراوي جمع أموال طائلة في وقت قصير، وتحقيق ما يتمناه الكثير من أبناء جيله.

وفي يوم كغيره من الأيام التي كان يقضيها إسلام في منطقة الحرفيين، رأى رجلا يبكي ويتحــ ـــسر على سيارته التي خسرها، بعد تعــ ــــرضها لحــــ ــــ ادث بسيط، وبالكاد جمع أموالها، وبمطالعة إسلام للسيارة اكتشف أنها واحدة من السيارات التي أعاد تصنيعها.

وقرر إسلام شعراوي وقتها تصليحها وإعادتها للرجل، الذي استدعاه في بيته كنوع من رد الجميل للشاب، ووقتها رأى العائلة التي كان من الممكن أن تلقى حتفها بسببه، فقلب هذا الموقف حياته رأسًا على عقب، ليقرر بعدها التوبة، وسافر إلى السعودية حيث أدى مناسك العمرة.

وبحثًا عن الرزق الحلال، عزم إسلام على فتح مطعم، القرار الذي قابله أصدقاؤة وأهله بالرفض، ليتراجع ويعمل عاملا في اسطبل خيل.

وقبل شهرين من وفاته، تحديدًا في 24 ديسمبر 2019، طل شعراوي في فيديو على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، يعلن فيه توبته، وخاطب الشباب قائلًا: “ماتستعجلش على الحرام.. ماتستعجلش على الفلوس، اتقرب من ربنا وابعد عن الصحبة الوحشة”، وأضاف: “وانت في الشمال مش هتلاقي الحماية من ربنا ولا هتدوق نعمة الستر”.


شاهد أيضًا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock