foot-dz

ماذا تعرف عن مسلسل نور الشريف الإذاعي الذي رصـــ ـــــد حياة مبارك وزوجته؟

مسلسل إذاعي وحيد تناول سيرة وحياة الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، الذي وافته المنية اليوم 25 فبراير 2020، بعد صـــ ـــــــراع مع المرض.

المسلسل كتبه المؤلف أيمن سلامة، وإخراج محمد مشعل، وحمل المسلسل اسم “سيرة ومسيرة”.

مسلسل “سيرة ومسيرة”
تم عرض مسلسل”سيرة ومسيرة” عن الرئيس الراحل محمد حسني مبارك عام 2001، وجسد شخصيته الفنان القدير الراحل نور الشريف، وجســـــ ـــدت شخصية سوزان مبارك في المسلسل، الفنانة القديرة ميرفت أمين.

قصة العمل
هو مسلسل إذاعي عن قصة حياة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، إذ يتناول قصة الرئيس الأسبق (نور الشريف) منذ أن كان ضابطا صغيرا وزواجه من سوزان مبارك (ميرفت أمين)، ورحلة صعوده واشتراكه في الحـــ ــــــروب المختلفة، وترقيته في الحياة السياسية كنائب لرئيس الجمهورية، ثم رئيسا للجمهورية، وتعرض لمحاولة الاغتــ ــ ـــــيال في أديس بابا.

الفنانون المشاركون
شارك في المسلسل أحمد عبدالعزيز، أحمد خليل، طارق الدسوقي، عبدالرحمن أبو زهرة.

مرحلة كتابة المسلسل
قام بكتابة هذا المسلسل المؤلف أيمن سلامة، الذي استند في معلوماته عن الرئيس الراحل بهذا المسلسل إلى الهيئة العامة للاستعلامات، والدكتور أسامة الباز، المستشار السياسي للرئيس الأسبق.

نور الشريف متحدثا عن تجسيده لشخصية مبارك
وقال الفنان الراحل نور الشريف في إحدى الحوارات السابقة: “عُرض عليا تقديم مسلسل تليفزيوني، وقررنا أن نبدأ أولا بعمل إذاعى ليكون مسودة للعمل التليفزيوني، والحقيقة أن مبارك نفسه هو الذي رفض تقديم مسلسل تليفزيوني عن حياته”.

وعن ندمه بسبب تقديمه شخصية مبارك بالمسلسل فقال: “إطلاقا، لأننى قدمته بالمعلومات المتاحة لى وقتها، كما أنه لم يتم لوي ذراعى على ذلك، فضلا عن أنه كان من الغباء أن يرفض ممثل تقديم شخصية الرئيس وهو موجود في السلطة، لأنه بذلك يكون بيضرب دماغه فى الحيط”.

وعن استعداده لتقديم دوره على الشاشة الصغيرة، فقال: “ليه لا، فالممثل لابد أن يكون فى مشواره أعمال تمثل لحظات اختبار قاسية بعيدا عن انتمائه السياسي مثلما فعل أحمد زكي، حيث قدم فيلمين عن السادات وعبدالناصر، فهل هذا له علاقة بانتمائه السياسي؟ وأنا سبق أن قدمت من إنتاجى فيلم “زمن حاتم زهران” وجسـ ـــــــدت شخصية لا تتسق مع مبادئي”.

وعما إذا تكرر العرض لتقديم نفس العمل ماذا سيكون موقفه، فأوضح: “سأنتظر ظهور الحقيقة، رغم أن الحقيقة فى بعض الأوقات لا تكون كاملة، فأنا مثلا كنت آخر شخص تحدث مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وقت الحصار، وهناك معلومات قالها لي بحكم صداقتى به، ولا أستطيع أن أصرح بها الآن، ولكن إذا كنت سأقدم عملا بعد 10 سنوات وإذا ظهرت معظم الحقائق سأقول ما أعرفه”.

وعن رأيه.. هل كان حسنى مبارك ظالما أم مظلوما؟ فقال: “لا أريد دخول مولد الهـــ ــــجوم على مبارك، ويجب أن ننتظر حكم المحكمة ثم نتحدث بعده، لأنه ليس من العدل أن نتحدث عن شائعات، لأننا أكثر شعب يضخم الشائعات، وأعتقد أنه لا تزال هناك وثائق عديدة لم تظهر حتى الآن، ولابد أن تهدأ أعصابنا فبعد عامين أو ثلاثة سنجد أن العديد من الأسماء التى كانت ملء السمع والبصر قد توارت”.


شاهد أيضًا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock