اخبار المشاهير

عاجل ..وفاة صالح كامل ..مالك شبكة ART السابق وزوجته الفنانة صفاء أبوالسعود تكشف سر زواجهما :”متجارش بيا”

تو في قبل قليل، رجل الأعمال الشهير صالح كامل، بحسب ما ذكر موقع الوئام السعودي.

 

وصالح عبد الله كامل رجل أعمال وأحد المستثمرين المشهورين في مجال الإعلام وذلك من خلال مؤسسة ART راديو وتلفزيون العرب ، ولد عام 1941م في مكة المكرمة، لعائلة كانت تعمل بالطوافة، وكان والده يعمل مديراً عاماً لديوان مجلس الوزراء

وتلقى كامل تعليمه الابتدائي والمتوسط في مكة المكرمة والطائف، والثانوي بجدة. حصل على بكالوريوس تجارة من جامعة الرياض 1963م. أنشأ وهو طالب مؤسسة صغيرة باسم دار ومكتب الكشاف السعودي وبدأ حياته العملية بالطوافة مهنة عائلته، ثم التحق بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية حيث عمل بإدارة رعاية الشباب، وبعد فترة قصيرة انتقل للعمل في وزارة المالية، وبعد عشر سنوات من العمل في وزارة المالية، ترك العمل الحكومي واتجه إلى القطاع الخاص، الذي تو فق فيه حتى أصبح يمتلك ويدير ما يزيد على 12 مليار ريال موزعة على 300 شركة وبنك ومؤسسة في المملكة وفي نحو 45 دولة حول العالم.

 

وكشفت صفاء أبو السعود، في حوار صحفي لها: «أنني وجدت رجلا إنسانًا ومحترمًا، وكله حب واحترام، ولا يتا جر بشهرتي أو موهبتي أو بوجودي بجانبه، فوافقت على الزواج منه دون حسابات أو تعقيدات، لأن ذلك هو ما تتمناه أي بنت في شريك حياتها».

كما ردت على سؤال حول سـ ـر ارتباطها به وهل كان سببًا في ثرائه قائلة: «الحمد لله عمري ما فكرت كده، والدي كان لواء شرطة ومساعد وزير داخلية، وكان وضعنا المادي ميسورًا جدًا، وعمري ما أتمنيت حاجة مع حد، وبتبسط أوى باللي معايا، ووالدي علمني مبصش لغيري».

وعن قرار اعتـ ـزالها التمثيل قالت: «لم يكن قرارًا مدرو سًا، بل كان اختيار الله، من يعرفني عن قرب يعلم جيدا أنني إنسانة قدرية لأبعد حدود، بمعنى أنني أؤمن أن ما تسير عليه الأمور بشكل قدري هو الخير الذي يريده الله، وأؤمن باختيارات الله لأقصى درجة، والآن أعتبر أن ما أنا فيه فضل ونعمة كبيرة من الله، وهو الذي وجهني وساعدني عليها، لأني ببساطة لم أحسبها يوما «بالورقة والقلم، مؤكدة أنها لم تعتزل الفن نها ئيًا ولكنها عملت بقنوات ert، وأن دور المذيع لا يختلف عن الفنان فالجميع لديه رسالة يوصلها».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق