تهيأت لها كل الأسباب التي يتمناها الكثير لتطأ قدمه إلي عالم الفن، حيث ترعرت ونشأت داخل كنف أسرة فنية، وتزوجت أيضًا فنانًا، ولكن علي الرغم من هذا لم تدخل مجال التمثيل بالسهولة التي من الممكن أن يتخيلها من يقرئ تلك السطور السابقة، حيث بمجرد أن بدأت تلتمس أعتاب النجومية، وتحقق حلمها الفني، وقف لها زوجها سدًا منيعًا؛ حتي تتوقف عن ذلك المجال وتلتفت إلي أمور المعيشة الزوجية وأولادهما، وما بين هذا وذاك حدثت الكثير من الأحداث المفرحة والحزينة لهما، إنها الفنانة “أميرة العايدي” وبعض المحطات في حياتها الفنية.

نشأتها
في اليوم السابع من شهر أبريل لعام 1973 ولدت الفنانة “أميرة عبد القادر العايدي”، والتي إشتهرت فنيًا بـ «أميرة العايدي»، لأب يعمل كمنتج مسرحي، ووالدتها الفنانة الشهيرة “عزيزة راشد”، وإلتحقت بكلية الحقوق بجامعة القاهرة، وتخرجت منها، لتبدأ حلمها الذي راودها كثيرًا، ولكن في بداية الأمر منعها والدها من إقتحام هذا المجال، ورفض أن تدخل إبنته أي معهد يخص التمثيل.

الفنانة عزيزة راشد

ولكن بالنهاية إنطلقت إلي رغبتها الفنية حتي تحققها، وكان أول ظهور سينمائي لها في عام 1992 من خلال فيلم «الشجعان»، مع باقة من ألمع نجوم التمثيل وعلي رأسهم الفنان محمود ياسين، وكانت أنذاك لازالت طالبة في الجامعة، وقد رشحها لهذا الدور المخرج طارق النهري، الذي كان صديقًا مقربًا إلي والدها، ولكن خلال تصوير ذلك الفيلم توفي والدها، مما تسبب لها حالة من الحزن الشديد وصدمة لم تكن في الحسبان، ولكن واساها الأخير حتي إستكملت تصوير الفيلم.

مشوارها الفني
كانت الأعمال الدرامية لها الرصيد الأكبر في مشوارها الفني، حيث ركزت في الأونة الأخيرة علي المسلسلات التليفزيونية أكثر من السينما، وكان أبرزهم:

إمرأة من نار.
بطة وإخواتها.
قضية معالي الوزيرة.
حدائق الشيطان.
فريسكا.
بعد الفراق.
موجة حارة.
العقرب.
أما الأعمال السينمائية فكانت:

الشجعان 1992.
جرانيتا 2001.
معلش إحنا بنتبهدل.
غاوي حب.
صباحو كدب.
كشف حساب.
مجانين نص كوم.

زواجها من وائل نور وإنتهاء الرحلة الفنية
في عام 2003 تقدم الفنان الراحل وائل نور لخطبتها، ورزقهما الله بطفل يدعي “يوسف” وطفلة تدعي “سارة” وبعدما رزقهما الله بهذان الإبنين، طلب منها وائل أن تتوقف عن التمثيل وتلقي كل إهتمامها ببيتها وتتفرغ لأولادهما، ولكنهما بعد ذلك إنفصلا.

زيجتها الثانية
كشفت أميرة عن زيجتها الثانية من خلال إحدي الحوارات الصحفية التي أجرتها مع جريدة “الشرق الأوسط”، حيث أشارت علي أن زوجها الحالي “رجل الأعمال السوهاجي” تعرفت عليه أثناء تصوير فيلم “معلش إحنا بنتبهدل”.

خبر وفاة طليقها
عندما أُخبرت بوفاة طليقها الفنان وائل نور هاتفيًا، ظلت تصرخ ودخلت في حالة من الصدمة العصبية، تسببت لها في فقدان النطق لمدة زمنية، وأثناء تشييع جنازته ظهرت علي ملامح وجهها الإنهيار الشديد والحزن.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *