اكتشف الأطباء حملها وأنجـ ـبت قبل إكمال عامها السادس: تعرف على قصة أصغر أم في التاريخ

0 258

وفقاً للصحيفة، «ولدت لينا في بيرو، وفي سن الخامسة أخذها والداها إلى المستشفى بسبب ازد ياد في حجم بطنها، اعتـ ـقد في البداية أنه و ر م، لكن الأطباء أخبروه أن ابنته حا مـ ـل في شهرها السابع».

 

«لينا مدينا هي أصغر أم معروفة في تاريخ الطب» هكذا بدأت صحيفة «البيان» الإماراتية تقريرها بشأن الفتاة التي ولـ ـدت في 27 سبتمبر، 1933، لتضـ ـع مو لودها في سن الخمس سنوات وسبعة أشهر وواحد وعشرين يومًا.

 

وأوضح المو قع أن «الدكتور خيراردو لوسادا اصطحبها إلى ليما قبل العملية ليتأكد الاخصا ئيون أنها بالفعل حا مل. وبعد شهر ونصف، بتاريخ 14 مايو 1939 وضعـ ـت مولودا ذكـ ـرا بعد عملية ولا دة قـ ـيصـ ـرية بسـ ـبب ضـ ـيق حو ضها».

 

أجـ ـرى العمـ ـلية كل من الدكتور لوسادا والدكتور بوساليو واختـ ـصاصي التخـ ـد ير الدكتور كولريتا. ووثق الدكتور إدموندو إسكو مل حالتها في مجلة لا بريس ميديكال ذكـ ـر فيها أن أول حيـ ـض لها حــ ـدث بعمر ثمانية أشهر (أو شهرين ونصف بحسب مقالة أخرى)، وأن ثد ييها بدءا بالتطور في سن الرابعة، وفي سن الخامسة بدأ حو ضها يتسـ ـع وعظمـ ـها يقـ ـوى.

 

 

كان ابنها يز  ن 2.7 كجم عند ولادته، وسمي خيراردو على اسم الطبيب. ظن الإبن خيراردو بأن لينا هي أخته حتى اكتشـ ـف بأنها أمه عندما بلغ العاشرة من العمر. نمــ ـى الطفل نمـ ـوا طبيعيا وتو في في سن الـ 40 عام 1979 بسبب مر ض في نخـ ـاع العـ ـظام.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه «لم تكن هناك أية أدلة بأن حمـ ـل لينا مد ينا تم بطريقة غير طبيعية، إلا أنها لم تفـ ـصح عن هوية والد الطفل أو عن ظروف الحمــل. ورأى الدكتور إسكومل بأنه من المحتــمـ ـل أنها لم تد رك ذلك لأنها – حسب ما كتب – (لم تستطع أن تعتـ ـطي إجابات دقيقة). واعتـ ـقل والد لينا بتهـ ـمــة وز نـ ـا المـ ـحـ ـار م، إلا أنه أفـ ـرج عنه بسـ ـبب نقـ ـصـ الأدلة».

 

تزوجت مدينا لاحقا راؤول خورادو الذي أنجــ ـب منها ولدها الثاني عام 1972. عا شت العائلة في حي فـ ـقير من أحياء ليما عرف بشيكاغو تشيكو، أي شيكاغو الصغيرة، ورفـ ـضت إعـ ـطاء مقابلة لوكالة رويترز عام 2002.

 

 

عملت لينا كسكرتيرة في عيادة د. خيراردو لوسادا، الطبيب الذي قا م بعملـ ـيتها القيـ ـصر ية في ليما. وساعد ابنها في الالتحـ ـاق بالمدرسة.

 

والتقـ ـطت صور للينا وهي حا مـ ـل وتقـ ـف عـ ـ ار ية، ولهذه الصورة أهمية كبيرة، لأنها تثبت حـ ـمل لينا، كما وتوثـ ـق مد ى تطوـ ـرها الفيزيولوجي. وهي غير منتـ ـشرة بكثرة خارج الأوساط الطبية. الصورة الثانية أكثر وضوحا التقطــ ـت بعد الأولى بسنة عندما كان عمر خيراردو 11 شهرا.

 

واعتبر أن هذه القصة عبارة عن خـ ـد عة، إلا أن الأطباء تأ كدوا منها على مر السنين معتـ ـم ين على نتائج عينات وصور أشعة سيـ ـنية للر حـ ـم، بالإضافة إلى صور فوتوغرافية كان قد صو رها أطباءها.

 

وتشير تقارير طبية إلى أن البلـ ـوغ المـ ـبكر في الأطفال تحت سن الخامسة نادرًا، لكنه ليس مستـ ـحـ ـلا كما أن الحمـ ـل والولادة في مثل هذا الســن حـ ـالة ناـ در ة جدا.

 

 

المصدر المصري اليوم

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق