مـ ـات ابنها منذ 3 سنوات وفي يوم من الايام طرق طفلا الباب وقال “أمي انه أنا”

هناك العديد من القصص والحكايات التى تحدث من حولنا ولا نجد لها اى تفسير علمى او منطقى ..وذلك لغرابة احدثها ..ومن تلك القصص الغريبة والعجيبة والحقيقية ايضا ..قصة السيدة ( ريجينا ) وانها ( ماثيو) البالغ من العمر (7) سنوات ..وتبدأ القصة … عندما كانت السيدة ( ريجينا ) تقود سيارتها على احدى الطرق السريعة وكانت تتحدث الى احدى صدريقاتها من خلال التليفون المحمول وكان ابنها ( ماثيو ) يجلس فى الكنبة الخلفية من السيارة يلهو هو ايضا باللعب على تليفونه المحمول ..واثناء سيرالسيدة ريجينا بالسيارة واندماجها بالحوار مه صديقتها انقطع الاتصال فجاة بينها وبين صديقتها ..فقررت السيدى ريجينا ان تستخدم برنامج ( الواتس اب ) لتكملة الحوار بينها وبين صديقتها ..واثناء انشغالها بالكتابة .

فوجئت بسيارة مسرعة فى الاتجاة المقابل ..تتجه نحو سيارتها بسرعة رهيبة .. ولم تستطع السيدة ريجينا ان تتفادها..ووقعت الكارثة ..واصيبت السيدة ريجينا وابنها ماثيو باصابات بالغة وخطيرة لم يستطع الطقل الصغير تحملها وادت الى وفاته ..

وبعد ان تعافت السيدة ريجينا وعادت الى بيتها ظلت تتذكر ما حدث وتلوم نفسها وحملت نفسها مسئولية وفاة طفلها الصغير وذلك بسبب اهمالها وانشغالها عنه وعدم وضع حزام الامان الخاص به

ظلت السيدة ريجينا على هذه الحالة لمدة ثلاث سنوات كاملة

وفى احد الايام واثناء وجود السيدة ريجينا فى منزلها سمعت طرق على باب المنزل من الخارج ..ذهبت السيدة ريجينا لترى من الطارق ..وعند فتحها الباب . وجدت طفل صغير فى العاشرة من عمره ..يقول لها ..امى .. انا ماثيو الا تعرفيننى ..ذهلت السيدة ريجينا من هول المفجأة وكاد قلبها ان يتوقف وظنت انها تحلم او ان اصابها الجنون فاصبحت تتخيل اشياء ليس لها وجود .ولكن عاد الطفل وقال لها .امى صدقينى انا ابنك ماثيو .ولا تلومى نفسك على ما حدث لى …فانتى لم ترتكبى اى اخطاء وانا لم يحدث لى شىء ..انا كنت اعيش مع اسرة كندية طوال الثلاث سنوات الماضية ولم استطع ان اتى لرؤيتك طوال تلك المدة بسبب انهم لم يسمحوا لى بذلك ..فهم يريدون ان اعيش معهم ولا اتى اليكى مرة اخرى ..ولكن اليوم استطعت ان اتى اليكى من ورائهم لاننى اشتقت اليكى كثيرا ..

كادت ريجينا ان يغمى عليها وظلت تتفحص الطفل وتتاكد انه حقيقة وانه ليس حلم او خيال ..ثم قامت باحتضانه واخذته داخل بيتها وهى غير مصدقة بان ابنها قد عاد الى الحياة مرة اخرى .واتفقت معه انها ستذهب معه فى الصباح الى الاسرة التى يقيم معها فى كندا وتاخذه من عندهم وتعيده اليها مرة اخرى
ظلت السيدة ريجينا تحتضن طفلها الصفير حتى اخذه النوم فذهبت به الى غرفته ووضعته فى سريرة .وقبلته ..وهى فى قمة الفرح والسعادة بعودته اليها وذهبت الى غرفة نومها ..لم تستطع السيدة ريجينا النوم من شدة الفرح وظلت منتظرة شروق شمس اليوم الجديد حتى تذهب الى الاسرة الكندية وتطلب منهم عودة ابنها اليها مرة اخرى

وفى الصباح ذهبت السيدة ريجينا الى غرفة ماثيو لكى توقظه ويذهبا معا الى الاسرة التى يقيم معها .وكانت المفاجأة التى صدمت السيدة ريجينا مرة اخرى .عندما فتحت غرفة نوم ابنها ماثيو لم تجد ماثيو نائما فى سريره .بل وجد ايضا ان السرير مرتب وكان لم ينم عليه احد من فترة طويلة ظلت السيدة ريجينا تصرخ وتبحث عن ماثيو فى كل انجاء المنزل ولكنها لم تجد احد يجيبها ..واخيرا علمت السيدة ريجينا ان ابنها ماثيو قد اتى من العالم الاخر لكى يبلغها ان لا تلوم نفسها على ماحدث وان تعود مرة اخرى الى حياتها الطبيعية .

Download WordPress Themes FreeDownload WordPress Themes FreeFree Download WordPress ThemesFree Download WordPress Themesfree download udemy paid course
FacebookTwitterGoogle+LinkedIn‏StumbleUpon‏TumblrPinterest‏Reddit‏VKontakteمشاركة عبر البريدطباعة

worldnews
مقالات ذات صلة

منذ يوم واحد 56
ملعقة خل واحدة و تخلصي من شعر الجسم و المناطق الحساسة نهائيا لن ينبت لكي مجددا حتى لوًكنت مشعرة

منذ يوم واحد 56
لماذا نهانا الرسول عن زيارة مدائن صالح وما حقيقة سماع صيحات غريبه ليلا وماتفسيرها

منذ يوم واحد 88
اسهل وأسرع طريقة للتخلص من الدودة البيضاء والهرش فى المنطقة الشر جية نهائيا وصفة مجربة
اترك تعليقاً
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاسم *

البريد الإلكتروني *
الموقع الإلكتروني
احفظ اسمي، بريدي الإلكتروني، والموقع الإلكتروني في هذا المتصفح لاستخدامها المرة المقبلة في تعليقي.

شاهد أيضاً
إغلاق
Uncategorized

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.