انهـ ـارت الفنانة أيتن عامر، من البكاء بعد أحرجـ ـها ” شيخ الحارة” عن موضوع ابنتها المريضة التي تركتها من أجل العمل، وقالت إن بنتها كانت مريضة للغاية، ووالدتها كلمتها أثناء تصويرها عمل فني، فقمت بالاتصال بزوجي وكان مشغول جدًا، فقام بالذهاب إلى البيت وقطع عمله.

وأضافت عامر خلال لقائها ببرنامج “شيخ الحارة”، المذاع علي فضائية” القاهرة والناس”، إنها كانت لا تستطيع فعل شئ، وكانت “فل مايكب” ومطلوب منها أن تضحك لتصوير كليب الدعايا”، قائلة:” انا لو مشيت في نص مليون جنيه هيترموا في الأرض وممكن ألبسهم .. والناس حواليا بيضحكوا وأنا منـ ـهارة .. موقف لا أحسد عليها أنتي مش متخيلة أن حتة منك تعبانة ومش قادرة تروحيلها.. وفي الآخر مشيت ووحدة صاحبتي راحت خدت أمي وبنتي المستشفي .. وشغلنا مبيعرفش رحمة وملهاش قلب.. والناس فاكرة أن شغلنتنا سهلة”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *