فيديو…. حلا شيحة: قلبي اتقـ ـطع بعدما تركت ابنتي لطليقي الداعية يوسف وكله علشان ارجع للفن لانه عمري

أكدت الفنانة حلا شيحة أن قرارها بالابتعاد عن طفلتيها من أجل تحقيق حلمها في العودة إلي عالم الفن، يعكس مدى صـ ـلابة شخصيتها، مشيرة إلي أن قلبها “اتقـ ـطع” أثناء وداع الابنتين في المطار، ولكنها كانت مصممة على تحقيق حلمها، لافتة إلى أنها لم تشعر بأن حياتها السابقة “صادقة” وتعبر عن جوهرها.

 

 

وأضافت في أول تعليق على أنباء انفصالها عن زوجها الكندي أنه بعد الانفـ ـصال عن زوجها أصبح هناك اثنان من أبنائها يعيشان بعيدا عنها مع والدهما في كندا، لأسباب تتعـ ـلق بالدراسة، ولأن تواجدهما الآن بعيدا عنها في صالحهما.

وقالت أثناء مشاركتها في برنامج “حلوة رمضان” المتخصص في مجال التجميل ويعرض عبر موقع اليوتيوب، أنه من أصـ ـعب المواقف التي تعـ ـرضت لها هو وداعها لطفليها في المطار، واضافت: قلبي كان بيتقطع ومبطلتش عـ ـياط، مشيرة إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تبعد فيها عنهما منذ 11 عاما.

عودتها إلى مصر وعلاقتها بطليقها

وعن أسباب عودتها إلى مصر، قالت: شعرت أني محتاجة أغير لأسباب جيدة بالنسبة لي ممكن الناس كلها متبقاش فاهمة ليه.. فأخذت القرار بقـ ـوة إني أرجع لبلدي وهقف على رجلي ومش هحتاج لحد في أي حاجة وفي نفس الوقت هسيب أولادي وبجد كان قلبي بيتـ ـقطع وأنا بودعهم في المطار ومبطلتـ ـش عياط.

 

وأشارت إلى أنها تحـ ـرص دائمًا على أن تكون علاقتها جيدة بطليقها من أجل مصلحة الأبناء، مضيفة أن مثل هذه المواقف الصعبة تجعلها أكثر إصـ ـرارا على تحقيق النجاح في عملها وإثبات نفسها أكثر.

وأكدت إنها لا تهتم بأي انتـ ـقادات تتعـ ـرض لها أو آراء من حولها، موضحة أنها عندما تقتنع بشيء لا تتراجع عنه مهما كانت النتائج، وهو ما حدث معها عند اتخاذها قرار ارتدائها الحجاب وعند خلعه أيضا، وتوقعت أن يتفهم الناس دوافعها لاحقا.

يذكر أن الفنانة العائدة من الاعتزال أكدت انفصالها عن زوجها الكندي، يوسف هاريسون “شفهيا”، أثناء زيارتها الأخيرة إلي كندا نهاية العام 2018، وعلم “سيدتي” أن الطلاق لم يحدث رسميا حتى اللحظة، ولا زالت حلا بانتظار وصول الأوراق الرسمية من كندا حتى تقوم بتوقيعها ويتم توثيق الطلاق أمام المحاكم المصرية والكندية.

 

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.