قصة «خناقة» وقعت بين أحمد زكي وعادل إمام: «الهلفوت هو اللي هيموت»

وأوضح فضل أن العلاقة بين النجمين اتسمت بالعديد من الخلافات، مشيرًا إلى أن أحمد زكي كان دائمًا ما يهاجم عادل إمام في حواراته الصحفية، بسبب أفلامهما المعروضة في دور السينما.

روى الكاتب والسيناريست، بلال فضل، قصة طريفة بين الزعيم عادل إمام والفنان الراحل أحمد زكي، وذلك خلال برنامج «الموهوبون في الأرض»، المذاع في شهر رمضان الماضي.

وذكر «فضل» أن أحمد زكي كان يعتقد أن عادل يُفسد أفلامه الجماهيرية، معتقدًا أن أعمال الأخير تعرضها دور السينما المشهورة في الأعياد، ما يساهم في انخفاض إيراداته.

وحكى فضل موقفًا يوضح مدى التوتر بين النجمين الكبيرين: «كنت بعمل حوار مع أحمد زكي في أحد الأيام، ونشرته في جورنال الجيل»، وعرض عليه أحمد زكي الذهاب لمطعم مشهور على النيل لتناول الغداء، وهو المكان الذي واظب على التوجه له يوم الجمعة من كل أسبوع.

وتابع فضل: «أنا رايح جعان ومش فاهم سر توتره، وهقضى وقت لطيف وهروح»، مردفًا: «وقعدنا على ترابيزة مخصوص له، أنا ضهري للنيل وهو ضهره للمطعم عشان اللي يدخل ما يشفهوش».

وبدأ زكي في التحدث: «شوفت اللي عمله عادل من يومين في فرح ابنه رامي؟»، وأكمل الفنان الراحل سرده لفضل: «يعني أنا أروح عشان أجامل رامي، وعشان بحب عادل، والصداقة القديمة معاه وبقول النفوس تصفى، وفي داهية الخلافات اللي بينا».

وأكمل زكي: «دخلت أسلم على رامي وقاللي بحبك يا أستاذ، وقعدت مع صلاح السعدني ومحمد عبدالعزيز وعمر عبدالعزيز»، وأشار فضل إلى أن عادل إمام توجه للفنان الراحل وقال له: «شوفت يا أحمد خلاص هنموت، كبرنا وبنجوز العيال وشكلك هتموت قريب، وأنا عجزت وهموت أنا كمان».

وكشف فضل أن عادل إمام يعرف من خلال علاقته القديمة بأحمد زكي أن الأخير يخشى الموت، ما دفعه لقول تلك العبارات على سبيل الدعابة، وكان رد الفنان الراحل على هذه الكلمات: «ربنا يديك الصحة إحنا لسه شباب».

وأردف فضل: «يقوم لافف وجاي لأحمد في حتة تانية ويقول له: خلاص هنموت ويلا حسن الختام وجوزنا العيال وبقينا عواجيز»، ليرد زكي: «لا لا، إن شاء الله ربنا يديلنا طول العمر»، وكرر الزعيم جملته: «ياه.. الأيام بتجري وخلاص هنموت يا أحمد»، ما أغضب الأخير ودفعه لترك الحفل، بعد أن قال: «كفاية بقى طلعت عيني بسيرة الموت».

وأشار فضل إلى أن أحمد زكي كان يفكر في عادل إمام بشكل «معاكس»، ما استدعى غضبه، رغم أن الموقف لم يخرج عن طور «الهزار»، حسب قوله.

وفاجأ أحمد زكي السيناريست بلال فضل أثناء جلوسهما في المطعم، بعد أن قال الأول: «أنا مش هموت، البريء أحمد سبع الليل مش هيموت، الهروب مش هيموت»، وتابع: «إنما اللي هيموت رجب فوق صفيح ساخن، اللي هيموت المتسول، والهلفوت، وعنتر شايل سيفه، إنما أنا أفلامي مش هتموت».

هذا الموقف جعل الكثير من الحضور يلتفتون إليهما داخل المطعم، وفق ما قاله فضل: «كانت مرافعة بقى وصوته علي جدًا، والناس بتتفرج علينا في المطعم».

المصدر المصري اليوم

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.