foot-dz

عاجل / شاهد لحظة انفــــ ــــــــجار ماسورة غاز في الإسكندرية وتفــ ـــحم 9 سيارات (فيديو) وعدد الضــــ ـــحايا حتى الان

واصلت نيابة كرموز بالإسكندرية التحقيق في واقعة انفــــ  ـــــجار ماسورة غاز بمحور المحمودية، السبت، ما أسفر عن تفحم 9 سيارات ومركبة توك توك، وأمر المستشار السيد عزاز، رئيس النيابة، بحجز سائق اللودر المتسبب في الحــــ  ــــــادث، لحين ورود تحريات المباحث حول الواقعة، واستدعاء مسؤولي شركة المقاولات التي تقوم بأعمال الحفر إلى سراي النيابة للتحقيق وتشكيل لجنة من فنيي شركة الغاز والدفاع المدنى والأدلة الجنــــــ  ـــــــائية للوقوف على أسباب الحــــ  ـــــادث.

وتبين من تحقيقات النيابة أن الحـــــــ  ــــادث أسفر عن إصابة ضابط بالدفاع المدنى أثناء إطفاء الحـــــ  ـــــريق، وتم نقله إلى مستشفى الشرطة للعلاج، فضلا عن احتـــــ  ــــراق 7 سيارات ملاكى، وميكروباص أجرة، وميكروباص صغير الحجم، ومركبة توك توك، وأمرت النيابة باستدعاء أصحابها.

وتلقى اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من اللواء شريف رؤوف، مدير إدارة البحث الجنـــــ  ــــائي، يفيد بحدوث كسر بماسورة غاز طبيعي واشتــــــ  ــــعال النيـــــ  ــــــران بها أثناء أعمال الحفر بجوار كوبري راغب.

وانتقل اللواء أحمد بسيوني، سكرتير العام المحافظة، واللواء محمود حسن، نائب مدير الأمن، واللواء عبدالفتاح إبراهيم، نائب مدير الأمن لقطاع وسط، واللواء شريف أبوخيار، مساعد مدير الأمن، والعميد جمال ياسين، مدير إدارة الحماية المدنية، إلى موقع الحــــــ  ــــــــادث.

وقامت شركة «ناتاجاس» بإغلاق صمامات الغاز لمنع حدوث تسريب، وسيطرت قوات الحماية المدنية على الحـــــ  ــــــريق وإخماده.

من جانبه، قال الدكتور عبدالعزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، إن الحــــ  ـــادث وقع جراء قيام أحد الحفارات القائمة بأعمال التطوير بالمنطقة بكسر غير مقصود بماسورة الغاز، مما أدى إلى نشوب الحـــــ  ــــــــــريق واحـــــ  ــتراق ٩ سيارات وتوك توك، دون وقوع خسائر بشرية.

وتحرر محضر بالواقعة بقسم شرطة كرموز، وتولت النيابة العامة التحقيق.

ونشرت إحدى الصفحات على «فيس بوك» فيديو يظهر لحظة انفــــــ  ـــجار الماسورة وتفــــــ  ـــــــحم السيارات.

لحظة انفجار انبوب غاز بجوار كوبري راغب بغرب الاسكندرية

Δημοσιεύτηκε από ‎الإسكندرية – Alexandria‎ στις Σάββατο, 25 Μαΐου 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق