«إله المـ ـوتJ Jي»…يرمز لـ الحساب والميزان.. حكاية المعبود أنوبيس مثـ ـيـ ـر الجـ ـدل في احتفالات أمم أفريقيا كان مصر 2019

ثـ ـارت حـ ـالة من الجـ ـدل حول أنوبيس أحد رموز الحضارة المصرية القديمة، بعد ظهوره خلال الساعات الماضية ضمن الاحتفالات التي ستشهدها مصر في افتتاح بطولة الأمم الأفريقية بعد غد الجمعة، حيث أثيـ ـرت انتـ ـقـ ـادات لاختياره كونه إله المـ ـوتـ ـي والقبـ ـور وهو فأل سيئ حسب قول المنتـ ـقدين.

«صدى البلد» سأل بعض خبراء الآثـ ـار والمتخصصين عن حكاية أنوبيس،فقال الدكتور حسين عبد البصير أستاذ الآثار المصرية القديمة ومدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية أن أنوبيس هو أحد أشهر رموز الحضارة المصرية القديمة.

وتابع عبد البصير: أنه حامـ ـي المقـ ـابـ ـر وكذلك هو إله المـ ـوتـ ـى في الدولة القديمة فقط، ثم في الدولة الوسطى صـ ـار إله التحـ ـنيط واتخذ أوزوريس مكانه كإله للمـ ـوتـ ـى، وكذلك هو ابن لأوزوريس بالتبني.

من جانبه قال علي ابو دشيش خبير الآثـ ـار المصرية أن أنوبيس هو رب التحـ ـنـ ـيط وكان دائما يتم تمثيله في جـ ـسـ ـد انسان برأ س حـ ـيوان ابن آوي ذي لون اسود، وكان يرمز للحساب والميزان، ولقب بحامـ ـي القت ـبور حيث كان يحـ ـمي مقـ ـاـ ـبر المـ ـوت، ،ى من فوق الجبال غرب ضفاف نهر النيل فى طيبة، حيث كان المصريون يدفـ ـنون موتـ ـاـ ـهم في الغرب.

وأوضح أن أنوبيس هو الابن الرابع للمعبود رع، وقد رأى المصريون فى ابن آوى العـ ـدو اللـ ـدود لجثـ ـث المـ ـوتأ ى،حيث يقوم بنبـ ـش القت ـبور والعبـ ـث بالجـ ـثث، ولعل ذلك كان السبب وراء تقــ ـديسه كـ ـرب للمـ ـوتى وحامي للجبـ ـانة اتقـ ـاء لشـ ـره، ولعب دورا فى قصة أوزير، حيث قام أنوبيس بتحت ـنيطه وإقامة الطقوس له.

 

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.