وفاة “محمد العباسي” أول جندي رفع علم مصر على خط بارليف

توفـ ـي، صباح الإثنين، محمد محمد عبدالسلام العباسي، أحد أبطال حرب أكتوبر، وأول من رفع علم مصر على أرض سيناء.

وقال الدكتور السيد العباسي، نجل شقيق المتـ ـوفى، إن عمه توفي صباح اليوم عن عمر يناهز 72 عاماً وسوف تشـ ـيع الجنـ ـازة عقب صلاة الظهر من مسجد العباسي بمدينة القرين بمحافظة الشرقية.

ولد العباسي في الحادي والعشرين من شهر فبراير عام 1947 بمدينة القرين بمحافظة الشرقية والتحق بكتاب القرية وحفظ القران الكريم وله 4 أبناء ولدين أحدهما يعمل موظف بالأوقاف والثاني يعمل بميناء بور سعيد وله من البنات إثنين وعدد من الأحفاد اللذين كانوا لا يتركون جدهم للحظة ويفضلون الجلوس معه على مدار اليوم للإستماع إلى ذكريات وبطولات سطرها وخلدها التاريخ بحروف من نور لأبطال دفعوا ثمناً غالياً لتحرير الأرض من العـ ـدو الصـ ـهيوني .

التحق العباسي بالتجنيد في 1/6/1967 وذلك قبل حرب النكسة بأيام وفي بداية عام 1968 أنتقل إلى الإسماعيلية وخاض مع زملائه من الجنود المصريين التدريبات العسكرية في سلاح المشاة وكان ضمن صفوف المتقدمين نحو دشمة خط بارليف

كان البطل قد أكد في حديث سابق للمصري اليوم أنه حظي برفع علم مصر على أول شبر تم تحريره وقضى 7 سنوات من عمره في خدمة الوطن «فترة التجنيد» ينتظر خلالها اللحظة التي يحرر فيها البقعة الغالية من أرض مصر سيناء.

وأكد العباسي أنه في صباح يوم السادس من أكتوبر1973 العاشر من رمضان 1393هــ بدأت عمليات التمـ ـويه وفي ساعة الصفر بدأ الجنود في عبور قناة السويس وكنت في طليعة القوات العابرة وفرحت كثيرا عندما شاهدت الطيران المصري عائدا بعد أن دك المطارات الإسرائيلية ونظرت إلى السماء فشاهدت كلمة «الله اكبر» مكتوبة بخطوط السحاب فهللت مع الجنود «الله أكبر وتحيا مصر» وكانت هي صيحة العبور.

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.