شمس البارودي تتحدث عن علاقتها بابنة شقيقتها غادة عادل

تحدثت الفنانة المعتزلة شمس البارودي، عن العلاقة التي تجمعها بالفنانة غادة عادل، ابنة شقيقتها الكبرى نيفان، قائلة: “أختى نيفان شقيقتي الكبرى من أمي وكانت قريبة مني جدًا، وهى أول من علمتني قراءة القرآن”.

تابعت “البارودي” خلال حوارها مع جريدة “الدستور”، في عددها المنشور غدًا الأربعاء، “وتـ ـوفت في سن صغيرة، وتركت غادة وشقيقها خالد وكان عمر غادة وقتها 3 سنوات فتربت مع جدتها، وكنت أتواصل معها لفترة طويلة في طفولتها وصباها.

أشارت “البارودي” أن هذا التواصل بينهما بدأ يقل شيئًا فشيئًا، مشيرة أن آخر مرة التقيا فيها، كانت بمهرجان في سوريا عام 2010، متابعة: “وبعدها لم يحدث أىّ لقاء أو تواصل”.

في سياق آخر، لفتت شمس البارودي، لى أنها ما زالت تتلقـ ـى عروضًا لإعادتها للأضواء، آخرها عرض تلقته من إحدى القنوات الفضائية لتقديم برنامج ديني أو الحديث عن حياتها وتجربتها الشخصية مقابل الملايين ولكنها رفضت بشكل ، موضحة: “أرى أن للدعوة أهلها من علماء الدين الأكثر قدرة على هذه المهمة، كما رفضت الظهور في برنامج للحديث عن نفىسي وتجربتي وحياتي وأسرتي وما زال هذا العرض قائمًا حتى الآن”.

وعن عودتها للأضواء مرة أخرى، أكدت أن ذلك غير صحيح تمامًا، منوهة أنها لا تعرف مصدر الشائعـ ـات التي تُطـ ـاردها دون توقف، مضيفة: “ليس معنى ظهوري في أي مناسبة اجتماعية أننى سأعود للأضواء، فأنا اعـ ـتزلت التمثيل ولم أعتـ ـزل الحياة، ولا أستطيع التمثيل أو تقمص أي شخصية أخرى، ولن أعود للظهور الفني مرة أخرى، وأكتفي بمعية الله ورسوله وبكوني زوجة وأمًا وأشغل أوقاتي بعباداتي وأسرتى، ولا أريد أن يشغلني شيء عن حياتي التي اخترتها لنفىسي حتى ألقى الله”.

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.