فقد شقيقه الأكبر في “حادث” وعلم بوفاة والده من وسائل التواصل الإجتماعي.. لمحات في حياة الماجيكو “محمد أبو تريكة”

محمد أبو تريكة إنسان خلوق قبل أن يكون لاعب كرة قدم شهير، أحبه الجمهور حد العشق وكذلك زملائه وكل من لديه صلة به يشهد بذلك، وقد مر بالعديد من الصعاب وخاصة في السنوات الأخيرة، وأكثر ما أثر به هو وفاة والده في شهر فبراير من العام الماضي 2017 إثر أزمة قلبية أصابته بشكل مفاجئ، وعلم نجله محمد بذلك الخبر المُحزن من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، ولم يكد أن يصدق ما يقرأه، حتي تواصل مع والدته ليتأكد من هذا وعلي الرغم من محاولتها إخفاء الأمر عنه إلا أنه تيقن بأن والده قد تُوفي حينما سمع صراخ شقيقته.

أسرة متواضعة
نشأ محمد أبو تريكة في كنف أسرة بسيطة متواضعة بإحدي أحياء محافظة الجيزة وتحديدًا قرية “ناهيا”، لأب بسيط يعمل جنايني وأم ربة منزل، وعُرف عن والده مكافحته لتربية أولاده، ورفض أيضًا الإنتقال للعيش مع نجله داخل فيلته بالكائنة بالشيخ زايد وفضل بأن يظل في منزله بالقرية حتي أخر يوم في حياته.

وكان “محمد” حريص علي أن يساعد أسرته ويخفف عنهم الحمل المادي، فبدأ حياته المهنية منذ أن بلغ الـ 12 من عمره في عطلات المدرسة بمصنع طوب، ويذكر أن أجره حينئذ جنيهان فقط.

أشقائه
الكثير يعلم أن “أبو تريكة” لديه من الأشقاء 4 وهم بالترتيب “أحمد الذي حصل علي بكالوريوس تجارة، وحسين الذي يعمل مُعلم، وأسامة موظف بإحدي شركات البترول، وأخرهم وأصغرهم محمود الحاصل علي معهد متوسط.

وفاة شقيقه
الشقيق الأكبر لمحمد أبو تريكة كان لديه من الموهبة الكروية ما تفوق موهبة الأول، وكان أيضًا من بين صفوف لاعب الفريق الأول لمركز شباب ناهيا، ولكن شاء الله أن يتوفاه إثر صعق كهربائي خلال عمله بمصنع الطوب الذي كان يمتلك عمه، وكان حينئذ في ريعان شبابه، وتلقت الأسرة ذلك الخبر بالصدمة الشديدة والحزنن وتحول مركز الشباب إلي مكان لتلقي عزائه فيه.

تعرف علي زوجته بهذه الطريقة
تعرف “محمد” علي زوجته “سمية” أثناء دراسته بالمرحلة الجامعية، حيث كانت هي بالفرقة الثانية وهو بالفرقة الرابعة، وكان يتابعها دون أن تدري حتي قرر أن يجعل إبنة شقيقته الكبري أن تتوسط له، حيث كانت تدرس معه بنفس الكلية، وفي النهاية تم التواصل مع أهلها وعُقد القران.

اقرأ أيضاً
قصة صورة.. أشهر نجوم الساحرة المستديرة المصرية قبل الشهرة والصفقات المليونية

وفي اليوم الثاني عشر من شهر يونيو لعام 2002 تم الزواج بحفل زفاف داخل أحد الفنادق، وحضره الأهل والأصدقاء وزملائه اللاعبين.

أبو البنات
رُزق محمد أبو تريكة بخمسة من الأبناء، منهم ثلاثة فتيات وهن “سدرة، مودة، رقية”، لذلك أطلق عليه لقب “أبو البنات”، بالإضافة إلي ولدان وهما “أحمد، سيف”، ويحرص بشكل مستمر علي مشاركة الجمهور والمتابعين له صور أبنائه.

ويفضل أن يفصل حياته بعيدًا عن أعين الإعلام والأضواء، ولا يصطحب زوجته في أي مناسبة.

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.