عاجل::الموت يفجع الفنانة يسرا ..وتشيع الجنازة من مسجد السيدة نفيسة اليوم

تُوفيت والدة الفنانة يسرا، صباح اليوم، داخل إحدى المستشفيات بمنطقة المهندسين بعد صراع مع المرض.

وتُشيّع جنازة والدة الفنانة يسرا من مسجد السيدة نفيسة، بعد صلاة العصر اليوم؛ على أن يوارى جثمانها الثرى داخل مقابر العائلة.

يسرا (10 مارس 1955 -)، ممثلة مصرية، قدمت عدداً كبير من الأعمال في السينما المصرية والدراما التلفزيونية، وهي سفيرة نوايا حسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

محتويات
1 عن حياتها
1.1 عملها الفني
1.2 سفيرة للنوايا الحسنة
2 هجوم وانتقادات
3 أعمالها
3.1 من الأفلام
3.2 من المسلسلات
3.3 من المسرحيات
4 من الجوائز والتكريم
5 وصلات خارجية
6 المراجع
عن حياتها
ولدت في 10 مارس 1955 في القاهرة وأسمها الحقيقي سيفين محمد حافظ نسيم، عرفت بين ذويها باسم «يسرا»، وهو اسم يكتب على شكل «يسرى»، لكنها استبدلت الألف (ا) بالألف المقصورة (ى) حتى لا يحدث التباس مع اسم «يسري» الشائع بين الرجال، وعمها هو ضابط المخابرات العامة المصرية السابق وعضو تنظيم الضباط الأحرار المصريين محمد نسيم.

وهي حاصلة علي «شهادة جي سي إي»، وهي متزوجة من المهندس «خالد سليم» الأخ الأكبر للممثل هشام سليم، وابن لاعب النادي الأهلي المصري صالح سليم.

عملها الفني
بدأت حياتها السينمائية في أواخر السبعينيات القرن العشرين، مع أول ظهور لها عام 1973 على الشاشة الفضية، تبرر عملها في بداياتها ببعض الأفلام التي قد لا ترقى إلى مستوى فني جيد بقولها: «عندما بدأت كانت بداخلي شحنة كبيرة للتمثيل، وكان مجرد تفريغها يرضيني، وشيئا فشيئا أدركت الفرق بين الانتشار والاختيار»، قبل الأشتغال في مجال الفن والسينما، استمر مشوارها مع السينما المصرية من فيلم لآخر حتى استطاعت أن تكتسب شعبية كبيرة في أواخر الثمانينيات القرن العشرين ومطلع تسعينيات القرن العشرين، ومنها مجموعة من الأفلام التي وقفت فيها أمام الفنان عادل إمام، وتتحدث دوماً عن تأثير المخرج يوسف شاهين والفنان عادل إمام على مشوارها الفني حيث تعاملت مع المخرج يوسف شاهين لأول مرة من خلال فيلم حدوتة مصرية، أما عادل إمام فقد مثلا معا لأول مرة من خلال فيلم شباب يرقص فوق النار في عام 1978، وقدمت بعدها معه نحو 15 فيلماً. وبخلاف الأفلام والمسلسلات والمسرحيات؛ قدمت يسرا عددا من الأغاني، أشهرها أغنية 3 دقات مع المطرب محمد أبوالعينين، الشهير بـ”أبو”، والتي حققت نجاحا كبيرا وتخططت 90 مليون مشاهدة خلال شهرين فقط من إطلاقها خلال فعاليات الدورة الأولى من مهرجان “الجونة السينمائي”

سفيرة للنوايا الحسنة
اختيرت في لعام 2006 كسفيرة للنوايا الحسنة من قبل برنامج الأمم المتحدة الأنمائي وذلك في احتفال أقيم في حديقة الأزهر بالقاهرة، من جهتها أكدت مديرة المكتب الإقليمي للدول العربية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن اختيارها جاء لشهرتها الواسعة في الوطن العربي واهتمامها الواسع بالمهمشين والمرأة ورحلتها الفنية الطويلة لأكثر من 25 عاما قدمت خلالها أدوارا متنوعة عن القضايا السياسية والاجتماعية والإنسانية من خلال السينما والتليفزيون ومشاركتها للعديد من الجمعيات الأهلية في نشاطاتهم الإجتماعية.

خاضت تجربة الغناء وذلك بتصديها للغناء أغاني منفردة ومن أشهرها «جنون الحب» و«جت نظرة عيونه».

هجوم وانتقادات
بحلول يناير 2018 تعرضت الفنانة يسرا لهجمة شرسة من قبل وسائل الإعلام العربية وجماهير مواقع التواصل الإجتماعي بعد نشر صحيفة نيويورك تايمز مقالا تؤكد فيه امتلاكها لتسجيلات صوتية من ضابط في أحد الأجهزة الأمنية المصرية يدعى أشرف الخولي لعدد من الفنانيين والإعلاميين المصريين من ضمنهم يسرا يوجههم لإستنكار قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس أسوة بأغلب الدول العربية، مع عدم المغالات في ذلك لأن توجه الدولة المصرية يدعم قرار الرئيس الأمريكى ويرجح رام الله عاصمة لفلسطين عوض القدس. وهو مانفته يسرا في البداية معلنة عدم معرفتها بشخص يدعى أشرف وعدم توصلها بأي مكالمة من هذا القبيل وأن أي تسريبات من هذا النوع مجرد فبركة بهدف الإساءة لها ولمصر مقررة رفع دعوى قضائية ضد صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية وهو ماأكده نقيب الممثلين أشرف زكي مؤكدا أن النقابة ستدعمها في رفع هذه الدعوى. لكن قناة مكملين الموالية لجماعة االاخوان المسلمين والمعارضة لنظام الحكم في مصر عرضت على برنامج مصر النهاردة للإعلامي محمد ناصر في الأحد 7 يناير 2018 تسريبات صوتية انتشرت كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الإجتماعي تحت عنوان هاشتاغ تسريبات الأذرع الإعلامية لكل من يسرا، مفيد فوزي، سعيد حساسين، عزمي مجاهد وغيرهم أثبت صحة تصريحات صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية وأجج موجة من الغضب اتجاه عدد من الفنانين والإعلاميين.

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.