“أنا ندمـ ـان على ممارسة الـ ـزريلة والسـ ـتات أغـ ـوونـ ـي للحـ ـرام والفـ ـحـ ـشاء”، بتلك الكلمات بدأ المتـ ـهم “إسماعيل إبراهيم النجار”، 39 عاما، المعروف إعلاميا بـ”عنتـ ـيل كفر حجازي”، اعتـ ـرافاته أمام النيابة العامة، بعد ضبـ ـطه بتهـ ـمة ممارسة الرذ يـ ـلة مع سيدتين بالقرية، ونشر أفـ ـلاما إبـ ـاحـ ـية عبر الـ سوشيال ميديا.

وأضاف المـ ـتـ ـهم، أنه سقـ ـط ضـ ـحـ ـية بسبب إغـ ـواء السيدتين له لممـ ـارسـ ـة الر ذيـ ـلة، نـ ـافـ ـيا تـ ـورطه في نشر تلك الفيديوهات.

وتابع: “نفسي ربنا يقبل توبتي وأنا كنت بحاول بهدوء مع الناس بعد ما الفيديوهات اتنشرت، وربنا شاهد على كلامي، وفعلا أنا غلـ ـ،طت في ممارسة الخـ أطيـ ـئة لكن عمري ما فكرت آ ذ ي حد، أو أفكر في قضيـ ـة الحـ ـريم اللي كانوا معايا فى شقتي”.

تعود أحـ ـداث الواقـ ـعة حينما تلقى اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية، إخـ ـطارا من اللواء السعيد شكري مدير المباحث  ، يفيد بتوافر معلومات حول تواجد المدعو “إسماعيل ابراهيم النجار”، 39 عاما، مقيم بمحلة البرج أول المحلة، الشهير إعلاميا بـ”عنتيل كفر حجازي الهـ ـارب” بمنطقة سكة طنطا بدائرة قسم شرطة ثان المحلة.

 

‎غنوة‎‎غنوة‎

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *