والدة تكشف المستور عن والد حفيدها وعن ما تفعله انغام للطفل ..وكيف كانت تجربة طرد الطفل من والده..

كشفت والدة غنوة عن تفاصيل خلافاتها مع والد حفيدها ياسين أمير، والذي كان يطالب بالحصول على حضانة ابنه، ولكن المحكمة قضت بأن تضمه لحضانة جدته.

وعلقت السيدة ماجدة والدة المغنية الراحلة غنوة على ما قاله والد حفيدها بأن حضانته من حقه هو فقط وأنه يعترض على أسلوب تربية الجدة للطفل، لتقرر هي الرد من خلال مكالمة هاتفية مع برنامج “أنا حواء” الذي يعرض عبر قناة “المحور”، مؤكدة أن كل ما قاله أمير عبد الباقي والد ياسين غير صحيح.

وأكدت الجدة ان الطفل كان يعيش معها منذ وفاة ابنتها، وأنها كانت تنفق عليه حتى قبل وفاة ابنتها غنوة، موضة أن الأب لم يصرف عليه أي شيء سواء في دراسته أو أي أمر آخر، كما أنه لا يمتلك مسكن ليعيش فيه مع ابنه، وكشفت بالأرقام المبالغ التي كانت تدفعها من أجل تعليمه في مرحلة ما قبل الابتدائية.

ثم اعترفت الجدة أن سبب الخلاف الحقيقي مع والد حفيدها هو قيام أنغام بنقل الطفل إلى مدرسة دولية تصل نفقاتها إلى حوالي 200 ألف جنيه مصري في السنة “96 ألف جنيه في كل فصل دراسي”، موضحة أن الأب استشاط غضباً لأن ابنه سينتقل لمستوى معيشة يفوق قدراته وبالتالي فهو يصر على أن يعيده لمدرسة متوسطة المستوى تتناسب مع امكانياته المادية.

وتحدثت السيدة ماجدة أيضاً عن الفيديو الذي نشره والد ياسين راصداً لحظات بكائه عندما قام رجال الشرطة باصطحابه بالقوـــــة لنقله للإقامة مع جدته، مؤكدة أن الفيديو مقتطع وأنه في البداية كان يجلس معها، وأن سبب ظهوره يبكي أن والده أخبره أن الشرطة جاءت لتقبض عليه، مما أصـــــ ـــــابه بحالة من الخوف. ورفضت جدة ياسين الاتهـــــ ــــــــامات الموجهة لها بأنها تســـــ ــــتغل عمل الطفل في مجال الفن، معلنة أنها لم تحصل على أي مقابل لكل ما تقاضاه من خلال مشاركته في مسلسل “زي الشمس” بالإضافة لمشاركته في إعلان دعائي.

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.