foot-dz

الناجية من قطار زفتى تنعى والدتها: ضحيتي بحياتك عشاني.. أشوفك في الجنة

“ربنا يرحمك يا أمي ضحيتي بحياتك عشاني، أشوفك على خير في الجنة”، كانت هذه الكلمات أول ما نطقت به “أميرة” والدموع تنهمر من عينيها بعد إفاقتها من آثار إصابتها، ناعية والدتها التي ضحت بحياتها من أجل ابنتها، ولقت مصرعها أسفل عجلات القطار بزفتى.

وقالت أميرة لـ”الوطن” إنها تعرضت لكسور وسحجات، لوقوعها على صخور قضبان السكة الحديدية بمحيط مزلقان غير قانوني.

وأفادت مصادر مقربة من عائلة “أميرة” أنها ما زالت تتلقى العلاج في مستشفى زفتى، وأن التقارير الصحية أثبتت تعرضها لكس ـور وسحجات وجــــ روح قطـــ ـــعية في أماكن متفرقة من جسدها.

وكان المستشار عماد سالم المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية بمحافظة الغربية، أصدر توجيهاته إلى رئيس نيابة مركز زفتى بسرعة إنهاء إجراءات تشريح ودفن جثة سيدة في العقد الرابع من عمرها، لقت مصرعها دهسا بالقطار لتفدي ابنتها، التي نجت من الحــ ـــــادث وأصـــــــــ ــــــيبت بكدمات وسحجات وجروح قطعية، وجرى تسليمها إلى ذويها .

يشار إلى أن اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من اللواء السعيد شكري مدير المباحث الجنـــ ـــائية يفيد بوورد إشارة من شرطة النجدة إلى ضباط فرع البحث الجنــ ــــائي بمركزي وفتي والسنطة، بتصــــ ــــــــادم قطار بسيدتين أثناء عبورهما شريط السكة الحديد بزفتى.

وكشفت التحريات الأمنية برئاسة العقيد أحمد خيري جعيصه رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي زفتي والسنطة، والرائد محمود العرنوسي رئيس مباحث مركز زفتى، أن سيدة تدعى “م.ن” لقيت مصــــ ــــــرعها، وإصابه ابنتها “أميرة .ت ” 19 سنة، مقيمة بقرية فرسيس خلال عبورهما من مكان غير مخصص للمرور.

وأفاد شهود عيان لـ”الوطن”، أن السيدة أقدمت على العبور بقضبان السكك الحديدية، ودفعت ابنتها بعيدا عن خط سير القطار، وهو ما تسبب في وفاتها وإصــ ــابة ابنتها بكدمات وسحجات متعددة بالأطراف، وبتر باليد.


شاهد أيضًا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock