foot-dz

تامر أمين عن أزمـ ـة إهـ ـانة الشيخ الشعراوي :” أرفـ ـض تقديس الشعراوي ولكن !”

لا تـ ـزال أز مـ ـة تصريحات الإعلامية أسما شريف منير عن الشيخ محمد متولي الشعراوي، تثـ تير الجـ ـدل عبر وسائل الإعلام المختلفة، في ظل تفـ ـاعل عدد كبير من المشاهير في التعليق على ما حدث.

 

أكد الإعلامي تامر أمين أن الإسلام ليس به أصـ ـنا مًا نصنـ ـعها ونعــ ـدها، بل المسلمين هم من حطـ ـموا الأصنام ورفـ تضوا عبادتها، وليس لدينا عبـ ـو د ية لأشخاص أو قد سـ ـية أو عصمة لأحد بعد النبي محمد “صلى الله عليه وسلم”، بل كل الأشخاص يؤ خـ ـذ منهم ويرد، ولهـ ـم وعليهم، ولنا أن نختـ ـلف وننتـ ـقد بعض ما قالوه من حجج وتفسيرات كما نشاء.

 

تابع أن الدين أمرنا أيضا بالتعامل مع الشيوخ والعلماء بالاحترام، وأن نعطيهم قدرهم دون تقد يس، لأنهم بشر، لكن باحترام، لافتًا إلى أنه يرفـ ـض تقد يس الشيخ الشعراوي، وما ير دده البعض بأنه لم يخطـ ـئ، مضيفا: “لما نيجـ ـي نتكلم عنه حقك تختـ ـلف معاه براحتك بس تقول أدلتـ ـك وأسباب اختـ ـلافك، لكن مقـ ـولش عليه جاهـ ـل أو متـ ـطـ ـرف أو ارهـ ـابـ ـي حا شا لله.. أو إنه رمز للجهـ ـل والفتـ ـنة أو طـ ـاغيـ ـة حاـ شا لله.. ده اسمه قـ ـلة احـ ـترام وعدم تقـ ـدير العلماء”.

 

أضاف أن الله أمرنا أن نتـ ـد بر ونسأل أهل الذكر، دون تطـ ـاول أو إهـ ـانـ ـة، قائلا: “يعني الراجل اللي بيعلمـ ـني لو غلـ ـط في حاجة أهــ ـنه واشـ ـتمه وانزـلـ ـه من مـ ـرتبة العالم الجليل إلى منزلة المـ ـهان بأقـ ـذـع الألفـ ــاظ؟! ميصحش دي قلة دين”.

 


شاهد أيضًا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock