صرحت النيابة العامة بمركز طما بسوهاج بدفن جـــ ـــثة طفلة توفيت عقب تناولها “إندومي” بمنزلها بمحافظة أسيوط، وذلك عقب انتهاء الطب الشرعي من تشريحها.

وقال بيان صادر عن مديرية أمن سوهاج اليوم،أن اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، تلقي إخطارا من مركز شرطة طما يفيد بورود اشارة من مستشفي طما بوصول “كاترين.ا.ح.ج” 15 عاما لا تعمل وتقيم بناحية دائرة مركز صدفا أسيوط مصابة باضطراب في الوعي وهـــــ ــــــبوط بضــــ ـــــغط الدم وتوفيت عقب وصولها “إدعاء تناول طعام فاسد”.

والفحص وسؤال والدها “أكرم.ح.ج” 50 عاما عامل ويقيم بذات الناحية قرر شعور المذكورة بحالة إعياء عقب تناولها وجبة طعام “مكرونة سريعة التحضير” باسم منتج غذائي شهير بالمنزل مما أدي لحدوث إصــ ـــــــ ـــابتها ووفاتها ولم يتهم أحد بالتسبب في ذلك.

الشعيرية سريعة التحضير، والمعروفة أيضا بالإندومي، ولها كذلك الكثير من الأسامي التجارية الأخرى، والتي يشتبه في أنها تسببت في وفاة طفلة عقب وصولها مستشفى “طما” بسوهاج أمس، بعد قدومها من مركز صدفا بمحافظة أسيوط، عقب تناولها وجبة “نودلز” في المنزل.

وعلى الرغم من أن تفاصيل سبب الوفاة، لم يعلن بعد، إلا أن للشعرية سريعة التحضير عددا من الأمراض يستعرضها التقرير التالي.

بحسب الدكتورة إيمان سالم، استشاري التغذية العلاجية بالمركز القومي للبحوث، فإن ضرر الإندومي يكون بسبب مادة “جلوتامات الصوديوم”.

وقالت إيمان لـ”هن”، إنه توجد مادة في الأطعمة المصنعة مثل الأندومي ومكعبات المرقة وغيرها تسمى الملح الصيني وهي مادة “جلوتامات الصوديوم” تضاف لبعض الأطعمة، لإكسابها الطعم، تستخدم في الإندومي ومكعبات المرق وغيرها.

وأوضحت أن “هناك قدر معين لا يجب أن نتخطاه عند تناول الأطعمة، التي تحتوى على الملح الصيني”، موضحة أن تراكم هذه المادة في الجسم يؤثر على الجهاز العصبي.

وأما عن تأثيرها على الأطفال، فقالت إيمان، إن تناول الأطفال للأطعمة التي تحتوي على هذه المادة بشكل مستمر وتراكمي على مدار عدة أعوام يؤثر على الجهاز العصبي للأطفال والكبار، ما يضر بصحة المخ وغيرها من وظائف الجسم.

ونصحت إيمان سالم في نهاية حديثها بالابتعاد عن الإسراف في تناول الأطعمة المصنعة.

أما الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومي للبحوث سابقًا، قال في حديثه عن الشعرية سريعة التحضير “قمت بالعودة لكل المراجع العلمية والدراسات العلمية الحقيقية والموثقة حول الموضوع ولم أجد ما يؤكد بشكل علمي أنها تسبب السرطان.. اطمئنوا”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *