لا يزال تطبيق “تيك توك TikTok” يثير الجدل في الأوساط المصرية، حيث برزت حالة مثيرة جديدة بقيام طالب في أحد المدارس بنشر فيديوهات من داخل مدرسته وهو يهين إحدى المعلمات، إذ نشر فيديو يحتوي على لفظ تحــ ــــرش “اركبي يا أبله”، ساخرًا من معلمته.

الفيديو يعد ضمن عدة فيديوهات لحساب يمتلك أكثر من 3 آلاف متابع باسم “تلميذ حمدي الوزير”، فيما نشر نفس الحساب للطالب العديد من الفيديوهات الأخرى داخل المدرسة وهو يقوم بلعب مختلف الألعاب التي لا يتحملها حرم المدرسة.

وفي وقت سابق، قال هاني كامل مدير المحتوى بـ”تيك توك” في مصر وشمال إفريقيا، إن تطبيق “تيك توك” عبارة عن منصة للفيديوهات القصيرة، ونحن الآن رقم 1 على مستوى العالم في الفيديوهات الصغيرة كتطبيق، وهي فكرة لاستخراج المواهب المدفونة من خلال التطبيق، ويستطيع المستخدم الحصول على أكبر عدد من المشاهدات، والمنصة أيضًا تتيح الأدوات الفنية الكاملة للمستخدم، وهناك مكتبة موسيقى كاملة مما يساعد على تجويد المحتوى، ولدينا فئتان عمريتان يتم استهدافهما، الأولى من 13-19 عامًا، والثانية حتى 35 عامًا.

وكشف هاني عن سبب زيادة أعداد المستخدمين لتطبيق “تيك توك” قائلًا: “السبب في سهولة الاستخدام وسهولة المشاهدة أيضًا”.

فيما تقدمت مايسة عطوة، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، بطلب إحاطة موجه للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ووزيري الداخلية والاتصالات، بشأن استغلال الجماعات الإرهابية لتطبيقات الهواتف الذكية لنشر أفكارها دون وجود رقابة حقيقية عليها.

وقالت مايسة عطوة في طلب الإحاطة، إن الفترة الماضية شهدت انتشارًا كبيرًا لتطبيق “تيك توك” على أجهزة الهواتف الذكية، بسرعة البرق خاصة بين فئة الشباب، مبينةً أن عدد المستخدمين النشطين حول العالم، وصل لأكثر من 250 مليون في ديسمبر 2018، ويتضاعف خلال العام الجاري.

@elsengoo

#اركبي ياابلهه 😂😂

♬ الصوت الأصلي – SHREF SENGO ⛓️🔥

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *