شرع الأطباء في مستشفى دار الطب في إيقاف النزيف واصفين الأمر بأنه “طبيعي”، وفق حديث والدة الطفلة، حاولت إطعام ابنتها “آيس كريم” فنزفت مرة أخرى، فأوقفوا النزيف، لكن الأسرة رفضت الخروج من المستشفى حتى تناظره الطبيبة التي أجرت العملية.

وصف التقرير الطبي للمستشفى حالة الطفلة في ذاك اليوم بأنها عــــــ ـــــانت من نزيف من الفم والأنف مع ضيق تنفس إثر مضاعفات عملية استئصال اللوزتين مع الدكتورة رانيا فيصل وتم التعامل السريع مع الحالة بتسليك مجرى التنفس واستخراج كتلة دم متجلطة كانت سبب شحوب الطفلة وضيق تنفسها، ما أدى لاستقرار الحالة.

مرَّت الطبيبة رانيا فيصل، استشاري أنف وأذن، في الساعة الثانية عشر صباح الخميس 12 ديسمبر على الطفلة وأعطت إذنًا بخروجها بعد إعطائها الدواء المناسب، بحسب تقرير المستشفى.

تقول الأم إن النزيف توقف، وعندما سألت الطبيبة “صوت بنتي رايح ليه؟” بردّت بأنها أجرت العملية بـ”الليزر وليس عبر التدخل الجراحي”، لكن الطبيبة رانيا فيصل نفت ذلك الادعاء في حديثها لمصراوي، قائلة “إنها أجرت جــــ ـــــراحة عادية وليست بالليزر”.

عادت جوري إلى منزلها، تعاني صعوبة بلع الطعام، والنطق، وخمول يمنعها من اللعب كعادتها، أعطتها والدتها الدواء ثم حاولت إطعامها تنفيذًا لأوامر الطبيبة ثم جلسا أمام التلفزيون يشاهدان الكارتون.

مأساة<a class= الطفلة جوري بعد عملية اللوز”>

“الحقيني يا ماما”، بصوت واهن استغاثت جوري بوالدتها “نورا” لتجدها تنزف “كتل دم” من أنفها وفمها، حملتها مستقلة توك توك إلى المستشفى تحاول إفاقتها طوال الطريق “فوق متحسرنيش عليكي يا بنتي”.

وصلت نورا وابنتها إلى المستشفى دون أي مؤشرات حيوية وتوقف عضلة القلب واتساع حدقة العين لابنة الخامسة، فأجرى طبيب الطوارئ بالمستشفى إنعاش رئوي لمدة 30 دقيقة فعاد القلب للعمل ونقلها للرعاية المركزة لاستكمال الرعاية الطبية.

وبينت الفحوصات الطبية أن الطفلة تعاني من أنيميا حادة بالدم وفشل بوظائف التنفس وحموضة بالدم، ونزيف في منطقة استئصال اللوزتين تم إيقافه، ثم حدث هبـــ ــــــوط حاد بالدورة الدموية وزيادة حموضة الدم أدى لتوقف عضلة القلب ثم توفت في العاشرة صباح السبت 14 ديسمبر.

عويل وصــــــ ــــرخات وبكاء امتلأت بهم طرقات مستشفى “دار الطب” عقب إبلاغ أسرة الطفلة بوفاتها، فاتهموا الطبيبة رانيا فيصل بالإهــــ ــــــمال الطبي ما أدى لوفاة ابنتهم، حسب تصريحاتهم لمصراوي.

التقارير الطبية

وقال جد الطفلة لأمها إن رجال مباحث قسم شبرا الخيمة ثان حضروا إلى المستشفى لتحرير محضر بالواقــــ ـــــعة لكنه رفضوا تحريره “مش عاوزين بنتنا تتشرح كفاية اللي شافته، مطالبين وزارة الصحة بالتحقيق مع الطبيبة ووقفها عن العمل.

وعن الاتهـــ ــــــــــامات الموجهة لها بالإهــــ ــــــــمال الطبي، قالت الدكتورة رانيا فيصل “كل هذه الادعاءات عارية تمامًا من الصحة، موضحة أن الطفلة جوري خرجت من المستشفى بحالة جيدة وأنها بدأت العملية مع 3 حالات في الساعة 9.15 وأنهتهم في العاشرة والنصف، بالإضافة إلى أن الحالتين بحالة جيدة حتى الآن”.

وأرجعت “فيصل” وفاة جوري إلى حدوث نزيف ثانوي بعد اليوم الثالث للعملية لعدم انتظام العلاج أو الأكل “اشمعنى جوري اللي حصلها مضاعفات والباقي لا؟!”، قائلة إن الطفلة أصـــــ ــــــــيبت بعفونة مكان الجراحة فتآلت الشرايين ما سبب النزيف وانتهى بالوفاة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *