“شعــور اليُتـ ـم حل على الأجـ ـواء، لأن عريسنا وعروستنا من دار أيتام، ولما قرروا يكتـ ـبوا الكتاب في مسجد، مكانـ ـش فيه هيـ ـصة ولا ناس، إلا موظفات الدار، لدرجة إن الشيخ المأ ذون عجـ ـل بالإشـ ـهار وأجـ ـهـ ـش أثناء الدعاء لهم بالبـ ـكاء، وخرج ـنا وجميعنا مكـ ـسـ ـوري القلب”.. كلمات قا ســ ـية تدا ولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تحث سُكان مدينة طنطا، على حضور حفل زفاف العروسين أسامة وعلا، في إحدى القاعات، حتى لا يشعـ ـران بالوحدة.

 

 

لم تمـ ـر ساعات على هذا المنشور، الذي لم يتو صل لأساسه حتى الآن، إلا ونسـ ـخ العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كلمات المنشور، وتداو ل ـوها على المجموعات والصفحات العامة، والخاصة على “الفيسبوك”، داعيـ ـن المتابعين لحضور الحفل، وإسعـ ـاد العروسين.

 

 

هكذا أكد الحـ ـاج “جمال” مدير قاعة نقابة الزراعيين، المقرر إقامة العُرس بها، غدًا، الخميس، قائلًا: “فعلًا في ناس جـ ـت تسأل عن المعـ ـاد، عاوزة تحضـ ـر بسبب بوست على النت، غير إن في ناس عاوزة تتبـ ـرع”.

 

وأضاف لـ”هن”: “العريس متكـ ـفل بالمصاريف، مطلـ ـبش حاجة، بس الناس حابة تفـ ـرح”.

 

من جانبه، عبر العريس أسامة، عن غـ ـضـ ـبه الشـ ـديـ ـد، لما تداو ل على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلًا: “مطلـ ـبناش من حد يكتبـ ـلنا حاجة، ولا مسـ ـتنيــين حاجة من حد، أنا متكـ ـفل بكل حاجة، ولا عارف مين اللي كتب البوست الأصلي ويقصد إيه، غير إنه شـ ـهر بيا وبمراتي”.

 

وأضاف لـ”هن”: “الناس خد ت الموضوع شفـ ـقة، ومساعدات وتشهـ ـير بيا وبمراتي، وأنا مش عاوز حاجة، ولا طلبت حاجة من حد، ونشرت فيديو على صفحتي الشخصية أوضح الحقيقة”.

 

وتابع: “أنا من دار وهي من دار تاني، عرفتها واتقد مت والدنيا مشـ ـيت، ليه التشـ ـهير، اللي حابب يشاركنا الفر حة ويحضر يحـ ـضر، لكن لا يصـ ـور، ولا يكتب حاجة عني أنا ومراتي”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *