طفل لم يتعد عمره الـ 6 سنوات، حاول الاستــ ــ ـغاثة بعدما شاهد والدته أثناء انتــ ـــحــ ــــــ ـــ ـــارها، أثناء جلوسها على سور شرفة الطابق الخامس في مسكنها بعمارات مساكن سوزان مبارك، شرق النيل في بني سويف.

“عايزك يا ماما”، كانت هذه هي الجملة التي حاول بها استعطاف والدته لكي تتراجع عن قرارها، ففي ساعة مبكرة من صباح أمس الأول، وفي لحظة خاطــــ ـــفة، ألقت الأم بنفسها من أعلى لترتطم بشرفة الطابق الأرضي وتتعرض لإصـــ ــ ــابات خطيرة نُقلت على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج.

البداية كانت استـــ ـــ ـغاثة من أهالي مساكن سوزان مبارك بشرطة النــ ــــــ جدة في بني سويف، عقب قيام “نشوى. م”، ربة منزل، تقيم في الطابق الخامس، بإلقاء مفروشات من شرفة شقتها، وإحراق جزء منها بسبب خلافات زوجية بينها وبين زوجها، ثم أقدمت بعدها على الجلوس أعلى سور الشرفة مهـــ ــــــ ـــــددة بالانــــــــــــ تـــــــ ــــ ــحار.

وانتقلت قوة من الحماية المدنية وقوات الإنقاذ بمديرية أمن بني سويف إلى موقع البلاغ، واستعانت الشرطة بإبنها “محمد”، 6 سنوات، لمناشدتها العدول عن قرارها عبر مكبرات الصوت قائلاً: “عايزك يا ماما”، إلا أنها ردت قائلة: “لك رب يتولاك”.

وفور محاولة قوات الشرطة الاستعانة بأحد أقاربها من الدرجة الأولى، بالدخول إلى غرفتها وإقناعها بالعدول عن قرارها، قفزت من الشرفة وارتطـــ ـــــمت بالطابق الأول رغم استعانة الأهالي ببطاطين لصد ارتطــ ــــــ امها بالأرض إلا أنّ محاولتهم باءت بالفشل بعد ارتطامها بشرفة الطابق الأول حسب رواية شاهد عيان: “حاولنا بقدر استطاعتنا إنقاذها وإثناءها عن قرارها إلا أن جميع محاولاتنا فشلت”.

كان اللواء زكريا صالح، مساعد وزير الداخلية ومدير أمن بني سويف، تلقى إخطاراً من شرطة النجدة بورود استغاثة من أهالي مساكن سوزان مبارك شرق النيل بإقدام ربة منزل على الانـــــــــ ــتــــ ـــــحار، فأمر بتوجيه قوات الإنقاذ والحماية المدنية والمباحث لإنقاذ السيدة، وانتقلت قوة من مباحث قسم شرطة بني سويف الجديدة ومباحث مديرية أمن بني سويف وقوات الحماية المدنية والإنقاذ بمديرية الأمن إلى موقع البلاغ، قبل أن تُلقي ربة المنزل بنفسها من الطابق الخامس، ويجرى نقلها لتلقي العلاج بالمستشفى حيث أصـــــ ـــ ــيبت عدة إصـــ  ــــ ــــابات نتيجة اصــــ  ـــ ــطدامــــــــ ها بشرفة الطابق الأول قبل سقـــ ـــــوطها على الأرض.

https://www.facebook.com/hckeregypt/videos/2500176736916147/

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *