أسامة وعلا عروسان تر عـ ـرعا في إحدى دور الأيتام بطنطا، وبعد نضـ ـوجـ ـهما وبلوغـ ـهما السن القانونية، قررا الزواج لبدء حياة جديدة علها تعـ ـوضـ ـهما عما فاتـ ـهما من دفء الأسرة، ويلـ ـقيا خلـ ـفا ظهرهما “اليتم والوحدة” ، إلا أن الوحـ ـدة أبت أن تحـ ـقق لهما حلمهما، وحـ ـــدث ما لم يكن متـ ـوقعًا خلال كتب كتابهما بأحد المسا جد الشهيرة في طنطا، ووجد أسامة وعلا أنهما وحيدان أمام المأذون، ولا يوجد معهما إلا عددٍ قليلٍ من أصدقائهما في الدار، لا يتعـ ـدى أصابع اليد وبعض من موظفي ومسئولي الدار.

 

في أقل من دقيقة خـ ـطر على بال أصدقاء العروسين فكرة غير مسـ ـبوقة، إذ أطلـ ـق أحدهم دعوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأهالي طنطا لحضور فرح أسامة وعلا، في قاعة نقابة الزراعيين، اليوم الخميس الموافق 26 ديسمبر، ليكو  نوا هم الأهل والأقارب والأصدقاء والسند، لتتحـ ـول قاعه الزراعيين بطنطا الي مليونيه في استجـ ـابة سريعة لقبول الدعوة.

 

شاهد الصور من هنا

 

 

 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *