اخبار عامة

فتاة “تحـ ـرش المنصورة” في أول ظهور إعلامي لها بعد التنـ ـازل :”نازلة من البيت 10 وده كريسماس وفيه حاجة اسمها غـ ـض البصر في الدين ..وكنت مبسوطة باللي حصل بصراحة “..فيديو وصور لها

كشفـ ـت النا جية من التحـ ـرش الجمـ ـاعي أثناء الاحتفال بليلة رأس السنة في المنصورة، تفاصيل الوا قـ ـعة، وقالت إنها كانت في نزهة مع عدد من أصدقائها، ولاحـ ـظت تحرك مجموعة من الشباب خلفها هي وصديقتها، وكان عددهم نحو 30 شخصا.

 

أضافت، في مداخلة مع برنامج «الحكاية» على فضائية «إم بي سي مصر»، مساء السبت، أن صاحب محل موبايلات رأى المتحـ ـرشـ ـين، فطالبها وصد يقتها بالدخول إلى المحل، وبعد زيادة عدد الشباب خر جوا من المحل ودخلوا مركز تجميل.

 

وأشارت إلى أنها اختبـ ـأت وصديقتها في مركز التجميل «لمدة ساعة وربع» حتى يتمكـ ـنوا من الخروج، مـ ـعقـ ـبة: «صاحبتي خر جت بسـ ـلام، ولما جيـ ـت أخرج العدد كان ميقلش عن 300 شخص، وفو جئت بناس بتحط إيدها في أماكن غلـ ـط، وبيشــ ـدوا هد ومـ ـي».

 

وقالت إنها لم تتو قع أن تنتشر الوا قعة بهذا الشكل: «قلت ده حوار وهيخلـ ـص، وتاني يوم بالليل فو جـ ـئت بالفيديو»، موضحة أنها لم تتنـ ـا زل عن البلـ ـاغ، وأنها عندما تو جهت إلى النيابة للتعـ ـرف على من أُلقـ ـتـ ـي القبـ ـض عليهم تأكـ ـدت أنهم «ليسـ ـوا من المتحـ ـرشـ ـين».

 

وأعـ ـر بت الفتاة عن تقديرها لدور الشرطة، معقبة: «أنا معملتش حاجة غـ ـلط، ومبسـ ـوطة إن ده حصل، لأن اللي عمل كده هيتعـ ـا قب، والشرطة وقفـ ـت معايا، والكل هيخـ ـاف، ومش هتتكـ ـرر تاني الوا قـ ـعة دي».

 

فيما قالت الفتاة الأخرى إن المتـ ـهمـ ـين الحقيقيين ماز الوا خا رج القـ ـفص، معـ ـقبة: «لو شـ ـفتهم هعرفهم، دول بلـ ـطـ ـجية، ومش مسلمين»، مشيرة إلى أنهما لم تتعـ ـر ضا لأي ضـ ـغـ ـوط، وأن من ألقـ ـي القبـ ـض عليهم أطفال».

 

أضافت: «اتصلت على الشرطة وقالوا لي هنيجـ ـي، ولولا أصحابي و2 منعرفهمش ساعـ ـدوني كان حصل معايا أكتر من صحبتي»، مشـ ـددة على أنها لن تتنـ ـازل عن حقها: «أنا مش هخـ ـاف أنزل عشان إحنا صحـ ـاب حق».

 

واختتمت قائلة: «أنا نا زلة من البيت 10 ونص، وده كريسماس، ولو بتتكلـ ـموا عن الدين في حاجة اسمها غـ ـض البصر».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق