رحـ ـلت الفنانة القديرة، نادية رفيق، عن عالمنا، أمس الجمعة، عن عمـ ـر يناهـ ـز 85 عامًا، بعد رحلة فنية طويلة، ومن المقرر أن يخـ ـر ج جثـ ـمانها في ظهر اليوم من كنيسة السـ ـريان الكاثوليك في مصر الجديدة.

 

وقد أعـ ـلن الأب بطرس دانيال، عن و فــ ـاة الفنانة نادية رفيق، من خلال حسابه الشخصي عبر “فيس بوك”، معـ ـلقًا: “الراحة الأبدية أعطـ ها يا رب وبنورك الدائـ ـم فلتضـ ـيء لها ولتسـ ـتريـ ـح بسـ لام آمين، نطلـ ـب تعـ ـازي السماء في رحيـ ـل الفنانة المحتـ ـرمة والأم نادية رفيق طالبين لها الرحمة من الله والعـ ـزاء لذو يها ومحبيها”.

 

وفي أيامها الأخيـ ـرة، تعـ ـرـ ضـ ـت الفنانة نادية رفيق، لأزـمـ ـة نفسـ ـية، أثـ ـرت على صحتها بالسلـ ـب، وتحـ ـديدًا بعد مشاركتها في عدد من الأعمال التي اعتبرته نوعًـ ـا من الإهـــ ـــانة وجــ ـهت لها من صناع الأعمال بسبب ظهـ ـورها غير الـ ـلائق بتاريخها الفني.

وكان قد تعـ ـرضـ ـت الفنانة الراحـ ـلة للإهـــ ـــتانة بعد مشاركتها أمام الزعيم عادل إمام في فيلم “بوبوس”، حيث تم حــ ـــذف جميع مشاهدها ولم تظـ ـهر إلا في مشـ ـهـ ـد واحد، وهو الأمر الذي اعتبـ ـرته نو عًا من الإهــ ـــانة أيضًا.

 

كما تعـ ـرضـ ـت للإهـ ـمال أيضًا في فيلم “كبـ ـاريه” الذي شاركت فيه بدور أم جومانا مراد، وظهرت فى مشهـ ـد واحد خطـ ـفت فيه القلـ ـوب بو ـ اتها، إلا أنها لاقت ـت حالة من عد م التقـ ـدير من جانب صناع الفيلم الذي قام ببطولته خالد الصاوي ودنيا سمير غانم ونخبة من النجوم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *