تداول عدد من الكتاب، صباح الخميس، خبر و فـ ـأة الكاتب الصحفي الشاب محمد حسن خليفة، داخل معـ ـرض القاهرة الدولي للكتاب 2020.

وعن تفاصيل الوف،،،،،اة، قال الكاتب أحمد عايد إنَّ الكاتب الشاب (23عاما) سقـ ـط مغـ ـشيًا عليه أثناء تجوله في المعـ ـرض، وأسر عت إدارة المعـ ـرض لإسعـ ـافه، لكنه توفـ ـى في «المستشفى الجوي» فور وصوله، ولم يعلن الأطباء عن أسباب الوفـ ـاة حتى الآن.

وكان آخر ما نشره الكاتب الشاب، وهو مقتبس من قصة «روحي مقـ ـبرة»: «علقت خبر موتــــ ـ ـ ي أمامي على الحائط، كل صباح ومساء، كنت ألقي نظرة عليه لأطمئن أن ورقة الجورنال التي كتب فيها الخبر بخط كبير وصفحة أولى بعيدا عن الوفي،،،،،ات ما زالت سليمة، وتستطيع أن تقاوم مع الأيام القاد مة».

ويشارك خليفة هذا العام بمعرض الكتاب بمجموعة قصصية بعنوان «إعلان عن قلب وحيد»، ويعمل خليفة بعدة صحف عربية في الثقافة والفن والأدب والشأن المصري ككاتب مقال.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *