اثارت مؤخرا العديد من الجدل ودارت حولها العددي من التساؤلات، تظهر امامنا جميعا على خلف شاشات التليفزيون عبر برنامجها ولكن هناك معلومات لا تعرفها عن مفيدة شيحة .

 

نشرت المذيعة مفيدة شيحة، صورة برفقة ابنتها عبر حسابها على موقع الصور الشهير “إنستجرام”، معلقة عليها: “منه حبيبتي اتخرجت من المدرسه خلاص يا رب يسعدها قولوا آمين”.

 

وظهرت ابنة مفيدة “منة” وهي ترتدي ملابس الاحتفال بالتخرج، كما ظهرت شابة جميلة تفوق والدتها طولًا، مما جعل التعليقات تنهال عليها بأنهما يظهران كالشقيقتان.

 

صورة ابنه الإعلامية أثارت الكثير من الجدل، فصدمت الكثير من الجماهير، الذين لم يتوقعوا أن تكون ابنتها متقاربة منها في العمر.

 

نعرض لكم في هذا التقرير معلومات لا تعرفها عن مفيدة شيحة :

كافية شهير في المعادي :

تمتلك الإعلامية مفيدة شيحة كافيه نعناع بالمعادى، واحتفلت بافتتاحه بحضور كل من الفنانة منى عبد الغنى وأميرة بهى الدين ورنا سماحة وسهير جودة ودينا أبو السعود والشيف شربينى وقتها.

 

اختلف كل من الإعلامية مفيدة شيحا والإعلامي تامر أمين خلال لقائه ببرنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا” الذي يعرض علي فضائية “cbc”، حول جمال وإثارة نجمة تليفزيون الواقع كيم كارديشيان، حيث إن مفيدة تري كما قالت “كيم كارديشيان مزة السنين”.

 

رسالتها لمريم قورة :

باركت الإعلامية مفيدة شيحة على الهواء، لمريم قورة ابنة زوج الإعلامية والفنانة منى عبد الغني لخطبتها على إسلام صلاح الدين قريب مفيدة شيحة، وعلقت قائلة: «حاجة لازم أقولها عشان كده أنا بقيت في الطرفين»، فيما ردت عليها منى عبد الغني خلال برنامجهما «الستات ما يعرفوش يكدبوا» قائلة: «خلاص بقينا نسايب ومش هتقدروا توقعوا ما بينا بعد كده».

 

بكاءها على الهواء :

بكت مفيدة شيحة على الهواء عندما فاجأتها الإعلامية منى عبدالغني بمقطع فيديو، أرسلته لها ابنتها على الهواء، حيث احتوى المقطع، على مجموعة من صور مفيدة مع ابنتها، إضافة إلى تعليق بصوتها قائلة فيه “كل سنة وإنتي طيبة يا ماما، أنا بحبك أوي، ومش لازم أجبلك هدية، لأن أنا أكبر هدية في حياتك”.

 

وردت “شيحة” على المقطع، أثناء تقديم برنامجها “الستات مايعرفوش يكدبوا”، بالبكاء، قائلة “ماكنتش متوقعة كده، وإنتي طيبة يا حبيبتي”.

 

تفاصيل طلاقها :

روت الإعلامية “مفيدة شيحة”، لأول مرة تفاصيل طلاقها على الهواء، وقالت: “أنا قصتي مختلفة، ويا ريتني سمعت الكلام، لأني والدي ووالدتي رفضوا تماما الجوازة، ورأوا أنه لا يصلح للزواج بي، ولكني استخدمت ذكاء الشباب في جعلهما يوافقان على العريس، ولأنني نقطة ضعف والدي، قال لي أنا هاجوزك للشخص ده علشان بعد كده ماتقوليش إن سعادتي مع الشخص ده”.

 

ووجهت مفيدة بعض النصائح للبنات الصغيرات قائلة، “أنا غلطت غلطة عمري، أنا غلطت إني مسمعتش كلام أمي وأبويا”.

 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *