صـ ـرحت سناء لحظي، محامية الفنان أحمد الفيشاوي، بأن لينا ووالدتها هند وجدتها، يتعامـ ـلن مع القضايا المتـ ـبادلة بينهن وبين الفيشاوي من وجهة نظر مادية بحتة، لا من ناحية علاقة أب بابنته، مشيرة إلى أنهن يرفضن التصالح ويريدن أموال الفيشاوي فحسب.

 

أضافت المحامية أنه لم يكن هناك تواصل بين الفيشاوي وابنته لينا منذ مدة، قائلة: “الابنة تنشر فيديوهات لها وهي تتحدث بالســـ ــــــــوء عن والدها وتنشر صورا عـــــ ــــارية يتلقى الفيشاوي الانتــــ ــــــــقادات عليها”، لافتة إلى أنهم حرروا محـــ ـــــــاضر ضد الجدة التي صدر في حقها عدة إنــــــــ ـــذارات بصفتها حاضنة، نظرا لأنها تترك لينا تتصرف بحريتها وتنشر صورا عـــ ـــــارية، وأنها لا بد وأن تمكّنها من العودة إلى مصر لتصبح تحت رعايتها ولا تعيش في مجتمع غريب تتصور فيه عــــ ــــــارية.

 

وألمحت لحظي إلى أن كل ما يهم الجدة هو الحصول على أموال الفيشاوي، إذ خدـــــــــ عته سابقا بأن لينا ستعود إلى مصر في العطلات، ولكن هذا لم يحدث، بل ولم تحضرها عند ما توفي جدها فاروق الفيشاوي، مشيرة إلى أن قرار المـــ ــــــــنع من السفر متعلق بسفرها من مصر إلى دولة أخرى وليس العكس، فوالدها يريدها في مصر وجدتها لوالدها.

 

وتساءلت محامية الفيشاوي: “هل تحولت العلاقة بين الأب بابنته بالدفع أو الحبـــ ــــــس؟ هل هذه ثغرة قانونية ومتى ينصف القانون الأب في هذه الحالة؟”، مشيرة إلى أن تواجد الفتاة في إنجلترا غير قانوني، فهي في هذه الحالة مخـ ـطــ ـوفة، لأن الحـــــ ـــكم الصادر والمتعلق بالحضانة أسقــــ ــــــطها عن والدتها هند، وبالتالي انتقلت للجدة ولكن الجدة لم تنفذه ولم تمكّن لينا من العودة إلى مصر لترافقها، إذن لينا قانونيا مخــــ ــــــــطو فة.

 

أشارت لحظي إلى أنهم عـ ـرضوا عليها أكثر من مـ ـرة العودة إلى مصر، والالتحاق بأغلى مدرسة فيها ولكنها رفضت هي ووالدتها وجدتها، موضحة أن الفيشاوي يريد أن يضمن أن أمواله ستذهب إلى لينا، وليس إلى جدتها ووالدتها كي تنفق منها على زوجها الجديد.

 

أضافت أنه من غير المقبول أن تظل بإنجلترا مع والدتها وزوج والدتها، وأن تنشر صور بهذه الجرأة، مشيرة إلى أن الفيشاوي غضب كثيرا من الفيديوهات والصور المثيرة للجدل التي نشرتها لينا مؤخرا.

 

جدير بالذكر أن محكمة جـ ـنح الدقي برئاسة المستشار حسام الدين بدوي قد أصدرت حكما بحبـــــ ـــــس الفنان أحمد الفيشاوي لمدة سنة بسبب امتناعه عن تنفيذ أحـــــ ـــــــكام نفقات وأجور، أقامها ضده المحامى شعبان سعيد وكيلًا عن ابنته لينا الفيشاوي.

 

وجاء في حيثيات الحكم حبــ ــ ــــــس الفيشاوي عام وكفالة قدرها 2000جنيها غرامة 500 جنيها وإلزـــ ــــــــامه بدفع 20 ألفا تعويض و50 ألفا للمحاماة والمصاريف.

 

من ناحية أخرى علقت سناء لحظي على الحكم الصادر ضـــ ـــــــــد الفيشاوي واصفة إياه بأنه حكما غيابيا ومنــــ ـــــــعدــــ ــــم صدر دون إعلام مكتب المحاماة الخاص بالفيشاوي، نظرا لأن المحامي الخاص بلينا الفيشاوي أصدر إعلانا مزيفا أو قد يكون أرسل الإعلان على محل سكن الفيشاوي القديم في الجيزة رغم علمه بأنه غادره منذ وقت طويل، مشيرة إلى أنه يرفع دعاوى كثيرة دون إعلامهـ ـم ويتفاجئون بصدور الأحكام دون حضور الجلسات أو التمثيل أمام القضاء من أجل الفرـــ ــــــقعــــــ ــــة الإعلامية لا أكثر.

 

وأضافت أنـ م سيلجأون للمعارضة على الحكم وسيحضرون الجلسات ولكن حضور أحمد ليس ضروريا كما سيعمدون إلى تقديم الأوراق التي تثبت أن لينا لم تعد لأرض مصر منذ 5 سنوات إلى جانب حصولهـ ـم على حكم المحكمة بضم لينا إلى حضانة جدتها سمية الألفي وحكم برؤيتها ولم ينفذ أي منهـ ـما نظرا لأن لينا متواطئة مع والدتها كي تظل بانجلترا ويبعث إليها الفيشاوي أموالا بالجنيه الاسترليني وأشارت المحامية إلى أنهـ ـم حصلوا على حكم قضــــ ــــــائي ضد جدتها لوالدتها نظرا لأن حكم حق الرؤية لم ينفذ فقد ذهب الفيشاوي إلى نادي المقطم عدة مـ ـرات دون جدوى، لافتة إلى أنهـ ـم دفعوا نحو ربع مليون جنيه لجدتها في قسم الشرطة بسبب الحكم القـــــ ــــضائي الذي سبق هذا الحكم، وثبت بعد ذلك أن لينا لم تعد إلى مصر.

 

 

ولفتت سناء لحظي إلى أنهت ـم دفعوا نحو ربع مليون جنيه لجدتها لأنها حاضنة في قسم الشرطة وثبت بعد ذلك أن لينا لم تعود إلى مصر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *