كشفت الإعلامية بسمة وهبة نجاتها من المــــ ــــوت بأعجوبة منذ ساعات، إذ اندلـــ ــــــعــــ ــــت النــــ ـــــيران بغرفتها، بعدما وصّلت مدفأتها بالكهرباء، واضعة «الفيشة» بالمُشترك البلاستيكي، الذي لم يقــــ ـــــاوم طويلًا وتسبب بالاشــ ــــــتعال في غرفة نومها.

وقالت «وهبة»، عبر «انستجرام» خلال لقطات مصوّرة للمدفأة والأضــ ــــرار التي لحقت بغرفتها: «لو كنت حكيت لحد ماكنش هيصدقني، الحمدلله على كل حال ربنا نجاني.. الساعة 5 الصبح والواحد نايم لو كنت اتأخرت شوية كانت النــــ ـــــار ولـــ ــــعــ ـــــت في الأوضة والدخان مش عايزة أقولكم كان عامل إزاي في الأوضة». تابعت: «يارب لك الحمد والشكر».

في المقابل، علّقت الفنانة أيتن عامر للتخفيف عنها صدـــ ــــمتها، قائلة: «يا ستار خـــــ ـــطر أوي والتكييفات أأمن أكتر»، ونصحها مُتابع: «ربنا ستر اسجدي له واحمديه»، وترد: «سجدت لله سجدة شكر والله في ساعتها».

يذكر أن الإعلامية أطلقت تحذيرات للمتابعين منذ ما يقرب من الـ20 يومًا، بعد وفاة والد الفنان إيهاب توفيق بالطريقة ذاتها، إذ تسببت مدفأة في إشعال النيران بالفيلا ليلًا، وخلال ساعات نوم الأب، لذا أصيب باختناق أدى للوفاة، ورغم انتباه «وهبة» وتحذــــ ــــيراتها إلا أنه أصـــ ـــــابها حادث مماثل، لكن استيقاظها وسرعة تصرفها أنقذها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *