اخبار المشاهير

بالفيديو..”احنا خايفين الدنيا ..عتمه مفيش غير القطط والكلاب هنا”قصة 3 مصريين عالقون فى مدينة الاشباح “كورونا” يواجهون الرُعـ ـ ب في “ووهان الصينية”

«إحنا خايفين.. الدنيا عتمة.. مفيش غير القطط والكلاب هِنا»، 3 جُمل متقطعة قالتها سوزان، طالبة الدكتوارة بإحدى جامعات ووهان الصينية، قُرب نافذة تطل على أحد الشوارع الجانبية بمقاطعة «خوبي»، عقارب الساعة تُشير إلى الحادية عشرة مساءً، جلست حينها «سوزان» تتأمل بحزن الشوارع الفارغة، وتتساءل: كيف تحولت المدينة النابضة بالحياة إلى مدينة أشباح؟!.

 

مُنذ أسبوعين تقريبًا، أمسكت «سوزان» بين يديها بصحيفة «خوبي ديلي»، وقرأت حينها خبرًا يقول: «وفاة رجل ثمانيني بسبب غير معروف»، إذ تم تسجيل حالة وفاة واحدة داخل المقاطعة التي تسكُنها، أسفل مركز المدينة ووهان، لم تعلم «سوزان» حينها سبب وفاة الرجل، لكن تبيّن فيما بعد أن الرجل العجوز كان يزور أقاربه في ووهان مُنذ أكثر من شهرين، وحمل فيروس «كورونا» بين طيّات ملابسه، لينقله إلى المدينة التي يسكُنها.

 

«أنا بقالي 4 سنين عايشة في الصين، بدرس دكتوراة، أول مرة يحصلنا الموقف ده»، بصوتٍ مبحوح، جاء رد «سوزان»، عبّر أحد التطبيقات الإلكترونية، ورغم بُعد المسافات، بدا الخوف متشعبًا في حبالها الصوتية، إذ قالت: «بدأنا نعرف إن في فيروس داخل ووهان، وبعدين بدأت الإجازة الصينية، وبعدين انتقلوا لمقاطعات جنبنا، وبدأ انتشار الفيروس».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق