اخبار عامة

اسما شريف منير تنهـ ـار بعد أز مة إهـ ـانتـ ـها للشعراوي :” فكرت في الانتـ ـحـ ـار ومش هتكلم في الدين تاني ..ارحمـ ـوني”

علقت الإعلامية أسما شريف منير، على أزمت، ، ،ها بعد اله،،،جوم عليها من قبل جمهورها ومتابعيها عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة، بعد هجومها على الشيخ محمد متولى الشعراوى، قائلة: “اتعلمت متكلمش فى الدين ولا السياسة حرمت خلاص”.

 

وأضافت خلال لقائها ببرنامج “القاهرة الآن”، مع الإعلامية لميس الحديدى، على قناة “الحدث”، :”أنا بقول اللى جوايا واللى فى قلبى، معرفش أتغير لأنى أنا متسرعة، رحم الله امرئ عرف قدر نفسه، الموضوع اتقفل وخلينى أنا فى الحتة بتاعتى.. لأنى لقيت الموضوع كبير عليا، لو يعرفونى اللى شت،،،مونى هيعرفوا إنى حقيقى مكنتش أقصد”.

 

وتابعت أسما شريف منير: “كان الموضوع صع،،،ب، أنا قعدت فترة وع،،يطت وكنت هحاول الانت،،،حار، قلت طيب أم،،،،وت نفسى ولا أعمل إيه، وحسيت بسواد رهيب.. الله يكون فى عون اللى بيتكلموا فى الدين والسياسة دى مسئولية كبيرة”.

 

وكانت الإعلامية أسما شريف منير، تعرضت لحملة هجوم كبيرة، من قبل جمهورها ومتابعيها عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة، بعد هجومها على الشيخ محمد متولى الشعراوي، وخرجت الإعلامية فى العديد من المرات للدفاع عن نفسها وللاعتذار عن وصفها للشيخ الشعراوى بالسوء، حتى منشورها الأخير عبر حسابها الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى فيسبوك، الذى طالبت من متابعيها عدم س،،،باب والدتها.

 

وعلقت أسما شريف منير فى التعليقات قائلة “لما لم أوفق فى تعبيرى عن أحد آراء شيخنا الجليل، انتم شايفين أن الصح أنى اتشــ ــ تم كم الشـ ـ تائم دى انا واهلى، هل الصح انهم ينادوا بقطع عيشى، هل الصح إنى اتحاكم واتقتل وأتشنق ده كلام ناس بجد مش مجازاً هل بنتى تتيتم عشان قولت كلمه لم أقصدها واعتذرت عليها، محدش فاهم يعنى ايه تكون بتتهاجم من الآفات مره واحده بالعنف ده وكله بيفسر على مزاجه”.

 

وكشفت الإعلامية أسما شريف منير، كواليس كتابها “طلقنى”، معلقة: “لازم يكون اسم صادم بيشد وحسيت أن لازم يكون مثير، بس أكيد مش هقول للناس تطلق”.

 

وأضافت خلال لقائها ببرنامج “القاهرة الآن”، على فضائية “الحدث”، مع الإعلامية لميس الحديدى، أن لديها تجربة شخصية، وهناك من يمر بسن كبير لم يخوض التجربة، ولا يشترط أن يكون عمرها كبير لتمر بالتجربة.

 

وذكرت أنها تتحدث بصراحة على السوشيال ميديا، لأن هناك الكثير يحرجون من الحديث عن الطلاق، وعندما تحدثت عن الموضوع على السوشيال ميديا، تلقت الكثير من رسائل للسيدات حول الموضوع والتجربة التى خاضوها، لافتة إلى أنها تشاركهم بكل الخطوات التى تمر بها.

 

وأوضحت أن الطلاق ليس شئ سهل، ولكن يمكن من حاجة سلبية يكون فيها إيجابيات، وتابعت: “اتجوزت صديقى بعد 18 سنة، محمود السكرى أبو بنتى، اتجوزنا صغيرين وشيلنا المسئولية بدرى، وكنا فرحانين بحاجات، وفيه صداقات المفروض تفضل صداقة، اخدنا قرار غلط واحنا صغيرين، وحصل إننا مينفعش إننا نكمل”.

 

وتابعت: “اتجوزنا 5 سنين، واتخطبنا سنة، واتجوزت وعندى 22 سنة وكنت صغيرة، وأنصح محدش يعمل كده، وفيه حاجات وتجارب كتير لازم نمر بها، عشان كده الجواز مش بوس وأحضان، الحياة مش كده، والحياة بدأت تبوظ فى السنة الأخيرة، وكان فيه مشاكل بينا، وبعدين حصل الطلاق”.

 

 


شاهد أيضًا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock