بعد الأزمــ ـة الصحية التي تعرض لها الفنان خالد النبوي أثر أصـــ ــــــابته بأزــ ــمة قلبية أستدعت نقله الى المستشفى وتسببت في خدوعه لإجراء عملية قسطرة في القلب، علق اليوم عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر ووضح أنه بخير ومدح جمهوره و أصدقاء وأساتذة على مساندتهم له في هذه الأزمة.

وأشار النبوي إلى أنهم سبب في اجتياز هذه المحنة معلقاً ” عمر الشقي بقي ولسه عايز أمثل”، وهذا بالتفصيل نص ما كتبه النبوي عبر حسابه ‏” الحمد لله حتى يرضى، الجمهور الحبيب الصديق، أساتذتي العظماء، أصدقائي، زملائي الأعزاء الغاليين قوي، مستحيل التعبير عما أشعر به تجاه محبتكم الغالية مستحيل”.

ويعد هذا هو أول تعليق للنبوي بعد أصــ ـــابته بهذه الأزمة المرضية الأخيرة، والتي صرح عنها الصحف وعدد كبير من أصدقائه النجوم.

‏‏ ويذكر أن أخر أعمال خالد النبوي كانت المسلسل التاريخي” ممالك النار” الذي تدور أحداثه حول حقبه المماليك في مصر قبل سقوطها على يد العثمانيين، وقد حقق المسلسل نجاح كبير و نسبة مشاهدة عالية وأشاد الجمهور بأداء خالد النبوي.

‏ وقد أثارت الحالة الصحية لخالد النبوي في الفترة الأخيرة القلق من قبل جماهيره ومحبيه، حيث أصـ ـــيب بأزــ ـمة قلبية مفاجأة أثناء التصوير مما أضطره للخضوع لعمل قسطرة في القلب منذ ثلاثه اسابيع، وتعليقة اليوم عبر موقع تويتر هو الأول بعد تماثله للشفاء ليطمئن جماهيرة وزملائه على حالته الصحية ويوضح أنه بخير ومستعد للعوده للتمثيل فور تماثله للشفاء.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *