قالت محـ ـامية الممثل المصري، أحمد الفيشاوي، إن ابنته “لينا” التي تقيـ ـم مع والدتها في بريطانيا تتلـ ـقى تعلـ ـيمًا يتنـ ـافى مع الد ين الإسلامي.

 

جاء ذلك في سياق د فا عها عن الفيشاوي، بعد أن صـ ـدر حـ ـكم بحبسه لر فضـ ـه إعـ ـطاء نفقـ ـة ابنته.

 

وأضافت المحـ ـامية سناء لحظى في تصأ أـريحات لبرنامج “القاهرة الآن” على قناة “العربية”، أن الفيشاوي وافق على سفـ ـر ابنته “لينا” إلى إنجلترا لسـ ـببين، أولهما بغـ ـرض إلحـ ـاقها بالمدرسة، والثاني وعود زوجته السابقة فيما يتعـ ـلق باستمـ ـرار العلـ ـاقة الأبوية بينه وبين ابنته، وعودتها للقاهرة في العطـ ـلات.

 

لكنها أشـ ـارت إلى أن السببـ ـين انقـ ـطعا، نظـ ـرا لأن زوجته السابقة عليها أحـ ـكام قـ ـضائية بالحـ ـبس، ولن تعـ ـود لمصر مرة أخرى، وبالتالي لن تعـ ـود “لينا”.

 

وتابعت: “كما أن التعليم الذي تتلـ ـقاه، وفقا لحكـ ـم المحـ ـكمة، ليس من التعليم الذي تر عاه الدولة، ويتنـ ـافى مع تعـ ـاليم الدين الإسلامي”.

 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *