في أواسط الثمانينات اختـــ.ــفت الفنانة السمراء الجميلة حياة قنديل والتي كانت ملامحها وموهبتها تبشر بنجمة قوية لكنها اختارت الاعتزال وهي لاتزال في البدايات.

اتخذت حياة قرارها بعد ولادة ابنتها الشيماء، من زوجها الفنان فكري أباظة شقيق الدنجوان رشدي أباظة، وقالت وقتها: «ليس هناك أفضل من المــ.ـــكوث في بيتي مع زوجي وابنتي حتى ولو كان البقاء في الاستديو لساعات طويلة».

حياة نفــ.ــــت تمامًا، أين يكون زوجها قد لعب دورًا في اعتـــ.ــــزالها الفن وقالت في أحد الحوارات هو مظلوم تمامًا في هذا الاتهــــــ.ام، إنه لا علاقة له بهذا أبدًا، لا من بعيد ولا من قريب، وعمــ.ــره ما تحدث معي عن هذا الموضوع، بل على العكس فهو يتمنى أن أعود إلى هوايتي الفنية من جديد..

حياة اسمها الكامل حياة محمد قنديل، ولدت في مدينة القاهرة في عام 1951، وحصلت على شهادة الدبلوم في التجارة في عام 1968، ولم تستكمل تعليمها.

قد مت أكثر من 30 فيلم للسينما المصرية، منها: السكرية، صوت الحب، الرصــ.ـــاصــ.ـــــة لا تزال في جيبي، امبرا  طورية ميم، حتى آخر العمـــ.ــر ومن أشهر أفلامها فيلم الرغـــ.ــبة والضـــ.ــــياع مع الفنان نور الشريف.

توفي زوجها الفنان فكري أباظة يوم 18 نوفمبر عام 2004 بينما تبلغ هي الآن 65 عاما ولم تظهر منذ اعتـــ.ـــــزالها في أي وسيلة إعلامية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *