شـ.ـاركت هند الحـ.ـناوي، زوجة الفنان أحمد الفيشاوي السابقة، وأم ابنـ.ـته لينا، عبـ.ـر حسابها الرسـ.ـمي على موقع تـ.ـبادل الصور والفيديوهات “إنستجـ.ـرام”، عددا من الصور من لقـ.ـاء ابنتها بأخـ.ـيها “تيتوس”، ووالدته الألمانية.

وأرفـ.ـقـ.ـت الحـ.ـنـ.ـاوي، تعليقًا على الصـ.ـور التي شاركتها وجمعتـ.ـها بأخ ابنتها ووالدته، “أخيـ.ـرا التقـ.ـينا معا”.

ولم تكـ.ـن هذه المـ.ـرة الأولى التي تشارك فيها هند الحـ.ـناوي، صورة لابنتها لينا مع الطفل تيـ.ـتوس، معـ.ـلقة عليها: “تيتوس الفيشاوي في يونيو 2019.. ننتظر رؤيتك في يوليو 2020″، وذلك بحسـ.ـب ما نشـ.ـره برنامج “et بالعربي”.

وكانت شـ.ـاركـ.ـت لينا الفيشاوي، قبل أكثر من شهر مضـ.ـى، صورتين عبر حسابها على تطـ.ـبيق تبـ.ـادل الصور والفيديوهات “إنستجـ.ـرام”، واحدة منهـ.ـما جمعتها بطفل صغير يدعـ.ـى “تيتوس الفيشاوي”.

“هذا هو أخي تيتوس الفيشاوي.. أنا سعيدة جدًا لأنني وجـ.ـدته في حياتي ونصـ.ـنـ.ـع ذكـ.ـريات معًا.. أحبك كثيرًا تيتوس.. لا أستـ.ـطيع الانتظـ.ـار لرؤيتك قـ.ـر يبًا”، هكذا علـ.ـقت لينا الفيشاوي على الصور التي نشـ.ـرتها.

وظهـ.ـرت في الصور لأول مرة الزوجـ.ـة الألمانية الغـ.ـامـ.ـضة للفنان أحمد الفيشاوي والتي قـ.ـررت المـ.ـضـ.ـي قد ما في قضـ.ـية إثبـ.ـات نسـ.ـب طفلها تيتوس لوالده، بنفس الخطـ.ـوات التي اتبعـ.ـتـ.ـها هند الحـ.ـناوي لإثبـ.ـات نسـ.ـب لينا للفنان أحمد الفيـ.ـشاوي، وتأكد ان صـ.ـداقة عمـ.ـيقة تجـ.ـمع الضـ.ـرتين في مواجهة الزوج السابق.

وفي السياق ذاته، كشـ.ـف شعبان سعيد، مـ.ـحامـ.ـي لينا الفيـ.ـشاوي، عن تلـ.ـقيه مكالـ.ـمة هاتفية من سيدة ألمانية تد عـ.ـى دنيس ولـ.ـمان، والتي ذكـ.ـرت له أنها كانت متـ.ـزوجة من الفنان أحمد الفيـ.ـشاوي، ولديها ابن منه يدعـ.ـى “تيتوس”، وأنه يبلـ.ـغ من العمـ.ـر 9 أعوام.

وتابع “سعيد” في تصريحه لـ”هن”، بأنه طـ.ـلب من السيدة الألمانية تحـ.ـرير توكيل الخاص وإعطائه المستـ.ـندات اللازمة، وذكـ.ـر المحامي بأن “ولمـ.ـان” ولينا الفيشـ.ـاوي على تواصل معًا، منـ.ـذ قرابة العام: “السيدة الألمانية دورت عليهـ.ـم وسـ.ـألت عليا.. وأنا منتظـ.ـر المسـ.ـتندات اللي هتبعـ.ـتها”.

وبحسـ.ـب برنامج “et بالعربي”، فإن أحمد الفيشاوي تعـ.ـرف على السيدة الألمانية حينـ.ـما كان في رحـ.ـلة عـ.ـلاجية مع والدته الفنانة سمـ.ـية الخشـ.ـاب في ألمانيا، منذ حـ.ـوالي 10 سنوات.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *