تزوج عادل إمام من السيدة هالة الشلقاني التي تنتمي إلى إحدى عائلات المجتمع الراقي في القاهرة، بعد قصة حب سريعة وغير عادية، انتهت بالزواج وأنجبا خلاله ثلاثة أبناء هما: «رامي وسارة ومحمد».

وفي لقاء تلفزيوني نادر، من تقديم الإعلامي الكبير مفيد فوزي، على شاشة التلفزيون المصري، كشف عادل إمام وبعض أفراد أسرته، بجانب بعض أصدقائه المقربين من بينهم صلاح السعدني، وحيد حامد وسمير خفاجة، العديد من أســـ.ـــرار حياته الخاصة، وقصة الحب التي جمعته بزوجته.

يحكي سمير خفاجة عن اللقاء الأول الذي جمع الزعيم بزوجته، والذي لعبت فيه شرفة منزله دورًا كبيرًا، حيث تسكن هالة الشلقاني في شقة في الموا  جهة تمامًا، ومن عادة الأصدقاء عادل وسعيد صالح وصلاح السعدني، أن يجتمعوا في منزل سمير كل فترة، وبالصدفة في إحدى الليالي طلت هالة من شباكها ولمحتها الشلة ليبدأوا في توجيه كلام الغزل إليها إلا عادل، الذي ظل ملتزما بمكانه يتابعها من بعيد في هدوء.

يضيف عادل إمام على حكاية سمير، أنه لا يجيد معاكسة الفتيات ولا توجيه كلمات غزل مهما كانت البنت فاتنة، لذلك التزم الصمــ.ــــت واكتفى بمتابعة أصدقائه ومــــ.ـــــراقبة رد فعل هالة، إلى أن شاءت الظروف في مـــــ.ــــرة من المــــ.ـــــرات وتعارفا.

تؤكد هالة على كلمات عادل، قائلة إن «أكثر ما لفت انتباهها في لقائهما الأول بعد إطلالتها من شباك الغرفة، أن عادل إمام هو الوحيد الذي التزم الصـــــ.ــمـــ.ـــت ولم يعاكسها»، ولأنه نجم معروف كانت على دراية كافية باسمه ولاحظت بسهولة صــــ.ــمته واكتفائه بمتابعتها من بعيد، لتبدأ من هنا لحظات الإعجاب بينهما.

يكشف عادل أنه لم يكن يومًا يسعى للدخول في علاقة زواج بأي من كانت، حتى أنه عندما تعرف للمــــ.ــــــرة الأولى على هالة صارحها بأنه يريدها صديقة، وأن يوطد علاقته بها بعيدًا عن أفكار الزواج والعلاقات الرسمية، «فقط صديقة مقربة ليس إلا» على حد تعبيره، إلا أنها أخبرته ذات ليلة بأنها تريد الزواج منه، وترى فيه زوج المستقبل الذي تتمنى أن تعيش معه حياتها القادمة، وهو ما أكدته بنفسها في نفس البرنامج، بقولها لمفيد فوزي: «أنا اللي أصريت إن إحنا نتجوز».

كان يخشى الدخول في ارتباط رسمي، لكن أمام هالة تغير الموقف تمامًا، ففي أقل من سنة من تعارفهما تم الزواج، بعد اطمئنانه من جانبها أنها ستقف بجانبه في مشواره وعدم مبالاتها للفارق الاجتماعي بينهما، ليلعب الحب لعبته، حتى أنه تراجع عن قرارات عديدة اتخذها في حياته بسبب هالة، قائلا: «بعد ما اتجوزنا قولتلها إحنا مش هنخلف، وروحت مخلف وجايب رامي، وبعده قولتلها كفاية علينا طفل واحد، فروحت مخلف تاني وجبت سارة، وبعدها قولتلها حلو أوي كده بقى عندنا ولد وبنت وكفاية على كده، فروحت مخلف محمد».

يتوجه مفيد فوزي إلى صديق عمر الزعيم، صلاح السعدني، ليسأله عن الفرق بين صديقه قبل الزواج وبعده، ليكشف السعدني أنه «أعاد تنظيم حياته بشكل كبير جدًا»، وعن نفس السؤال يجيب وحيد حامد، مؤكدًا «أن حياته الأسرية المستقرة لها فضل كبير جدا في إنطلاقه الفني، وأعتقد أن عادل لو كان يعيش حياة أخرى غير الزواج مقدرش أتصور شكل حياته كان هايبقى إيه».

على جانب آخر، تحكي زيزي البدراوي عن كواليس ميلاد طفه الأول «رامي»، قائلة: «منساش أول طفل جه لعادل إمام، ومش عارفه إزاي أعبر عن حالته النفسية.. كان واقف في وسطينا، وبعدين جري ساب المستشفى ونزل تحت، أنا قولت هو بيهرب من الموقف، بس فجأة لقيناه طالع وبيجري وبيلف حوالين نفسه ووشه أصفر، والدموع في عينه، وابتدى يقول أنا بقيت أب، هالة خلفت، عادل إمام بقى أب».

يذكر إن عادل إمام من مواليد قرية شها مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، وتخرج من كلية الزراعة، وخلال سنوات الدراسة بدأ حياته الفنية على مسرح الجامعة ومنها إلى عمل السينما، وكانت بدايته عام 1962 بأدوار صغيرة ولكن بدأت شهرته في منتصف سبعينيات القرن العشرين، وذلك من خلال أدواره الكوميدية، برصيد بلغ أكثر من مائة فيلم خلال فترة وأخرى.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *