قال الفنان الكبير رشدي أباظة إن القبلة السينمائية تكون في بعض الأحيان عقـــ.ـوبة وليست ميزة.

وأضاف أباظة، في حوار له مع مجلة “الشبكة”: “في مرة كنت أمثل فيلمًا مع بطلة لا تعتني بأسنانها، لاحظت هذا على أيام وأصبحت منه على يقين، وفي يوم القبلة اشتريت معجون أسنان وفرشاة، وما إن دخلت إلى الأستوديو حتى صحت بالبطلة أن تلحقني إلى الحديقة التابعة للأستوديو”.

ويكمل رشدي أباظة: “أخذتها بعيدًا عن أعين الناس حتى لا أتسبب في حرج لها، وهمست لها قائلًا: يا صديقتي أنتِ تعلمين أهمية القبلة في فيلم عاطفي، وأنا أرجوك أن تأخذي هذا – وقد  مت لها معجون الأسنان والفرشاة – وتنظفي أسنانك حتى نستمتع بقلة شهية”.

يواصل أباظة: “لم أستطع أن ألحقها وهي تسقط مغــ.ــشيًا عليها، الغضب مني جعلها تسـ.ـــقط مغشيًا عليها، وفقدنا يوم عمل، ولما عرف المخرج بالقصة انضـــــــ.ــم لصفي وطلب منها أن تنظف أسنانها”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *