كشـ.ـف هاشـ.ـم محمد مساعد الراحـ.ـل الدكتور محمد مشالي طبيب الغـ.ـلابة عن آخـ.ـر وصيـ.ـة للفقـ.ـيد قبل و فـ.ـاته بأيام، مؤكداً أن الدكتور محمد مشـ.ـالي كان دائما يحـ.ـدثه بأنه بتمنـ.ـي أن يلقـ.ـي ربه وهو و اقفاً علي قد ميه، وهو يخـ.ـد م الغـ.ـلابة المتـ.ـرددي ن على عيادته، مشيرا أن هذه الأمـ.ـنية كان يطلـ.ـبها من الله دائما وحقـ.ـق الله له أمـ.ـنيته التى طـ.ـلبها.

وأضاف “هاشـ.ـم” فى تصـ.ـريحات خاصة، أن الدكتور محمد مشالى سـ.ـخـ.ـر وقـ.ـته وعمـ.ـره لخد مه الفقـ.ـراـ.ـء وكان ينفـ.ـذ وصـ.ـية والده الذي أوصـ.ـاه بأن يكون عـ.ـونا وسـ.ـندا للفقـ.ـراء طوال عمـ.ـره.

وكان وليد مشالي نجـ.ـل طبيب الغـ.ـلابة الدكتور محمد مشالى، أعـ.ـلن و فاة والده منذ قلـ.ـيل، بمدينة طنطا بمحافظة الغـ.ـر بية، بعد رحـ.ـلة عطـ.ـاء استمـ.ـرت لسـ.ـنوات طويلة لخـ.ـد مه الفقـ.ـراء.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *