عبدالعظيم عبدالحق..اتهـ.ـم محمد عبدالوهاب بسـ.ـر قة “أبنه”.. وكان مطـ.ـربا خـ.ـاصا للملكة ناز لي وملحـ.ـن عالمي

0 83

عبدالعظيم عبدالحق، ممثل وملحـ.ـن سينمائي، من مواليد محافظة المنيا عام ١٩٠٦، صاحـ.ـب مواهب متعددة، لكنه لم ينـ.ـل المـ.ـكانة التي يسـ.ـتحـ.ـقـ.ـها، فلم يكـ.ـن التمثيل هو مـ.ـجاله الوحيد، ولكنه كان واحـ.ـدًا من أعظـ.ـمـ.ـ الملحـ.ـنين، فله أكثر من ٥٠٠ لحـ.ـن مسـ.ـجل بالإذاعة.

بدأت عنده هواية التمثيل عام ١٩٢٨، بعد التحـ.ـاقه بفر قة أمين صـ.ـدقي، حيث عُـ.ـين في الكورس بثمانية قـ.ـروش يوميًا، إلا أن عائلته العـ.ـريقة عـ.ـار ضت ذلك بشـ.ـدة؛ حيث إنه شقيـ.ـق السياسي عبدالحميد عبدالحق، لكنه هـ.ـرـ.ـب للقاهرة، وتتلمـ.ـذ على يد الشيخ محمود صـ.ـبح لمدة أربع سـ.ـنوات، ثم أربع سنوات أخـ.ـرى على يد الشيخ زكريا أحمد.

في عام ١٩٤٨، التحـ.ـق بالمعهد العالي للموسيقى المسـ.ـرحية، وتخـ.ـرج فيه عام ١٩٥٠، وبدأت علـ.ـاقته بالفن من خلال الموسيقى، إذ لحـ.ـن أغنيات «تحت الشجـ.ـر يا وهيبة»، «وحدة ما يغـ.ـلبها غـ.ـلاب»، كما وضـ.ـع موسيقى لمسلـ.ـسلات «هـ.ـارب من الأيام، الضـ.ـحية، الـ.ـرحـ.ـيل، السـ.ـاقية»، ووضع أغنيات للعديد من الأفلـ.ـام.

اتجـ.ـه إلى السينما فى سـ.ـن كبيرة، عمـ.ـل في العديد من الأفـ.ـلام والمسلسلات التليفزيونية مثل «عنـ.ـد ما يأتي المـ.ـساء، عادا ت وتقـ.ـاليد، الشهـ.ـد والد مـ.ـوع».

ووضـ.ـع عبدالحق موسيقى تتـ.ـرات أهم المسلسلات والأفلام، ومنها مسلسل «الرحـ.ـيل»، ومسلسل «هـ.ـارب من الأيام»، ومسلسل «الضحـ.ـية»، كما وضـ.ـع تترات أفلام مشـ.ـهورة منها «تحـ.ـت سـ.ـماء المدينة، ومخـ.ـلـ.ـب القـ.ـط».

وحصل عبدالعظيم عبدالحق على جائـ.ـزة من إيطاليا عن موسيـ.ـقى كتبها لفيلم تسـ.ـجيلي، كما شارك في التمثيل بفيلمين عالميين.

استضـ.ـافته الإذاعيـ.ـة ماجـ.ـدة عاصـ.ـم، في برنامجها الشهير «ذكـ.ـريات وحكايات»، على التليفزيون المصري، وقال حـ.ـينها إنه لم يـ.ـكتـ.ـف بالتمثيل والتلحـ.ـين، بل كان مطـ.ـربًا في شبابه، وكان مطـ.ـربًا خاصًا للملـ.ـكة ناز لـ.ـي، زوجة الملك فؤاد الأول، إلا أنه لم يحـ.ـترف الغـ.ـناء، بسبب التلحـ.ـين، الذي كان يأخذ كل وقتـ.ـه.

وأضاف أنه بدأ حياته الدراسية بالكتّاب؛ حيث حـ.ـفظ القرآن الكريم، وجـ.ـوّده، كما تعـ.ـلم فيه اللغة العربية، والحساب، إلى أن أُقيم حفـ.ـل خاص له، اـ.ـحتفالًا باكتمـ.ـال حفـ.ـظه للقرآن.

وأشار إلى أنه بعد ذلك، طلب من والده تعـ.ـلم الموسيقى، إلا أنه كان يضـ.ـربه، مطـ.ـالـ.ـبًا إياه بنسيـ.ـان ذلك، إلى حين انتهـ.ـاء دراسته، بعد نصـ.ـائح من المقـ.ـربين منه، إلى أن وصـ.ـل إلى م ر حـ.ـلة البكالوريا، لكنه هـ.ـرـ.ـب قبل الامتحان في زراـ.ـعات الذ رة، هـ.ـر بًا من رغـ.ـبة والده، في إدخـ.ـاله كلية الحقـ.ـوق.

وتابع أنه رحـ.ـل بعد ذلك نحـ.ـو القاهرة، حيث بدأت ر حـ.ـلته الفنية في مسـ.ـرح الفنان أمين صـ.ـدقي، إذ كان يسعـ.ـى لحفظ أكبر عدد من الألحان.

وأكمل عبدالحق أنه أحـ.ـب الفنان سيد درو يش كثيرًا، والذي وـ.ـصـ.ـفه بأنه «موسيـ.ـقار الشعب»، الذي يقد م كل ما يمثل المجتمع بصـ.ـدق وأمـ.ـانة، مضيفًا أنه اسـ.ـتفاد منه في كيفية استخـ.ـدام «الـ.ـصور الغنائية»؛ لأنه كان الأقـ.ـدر في ذلك، وأن حفـ.ـظ ألحانه سهـ.ـل له فهـ.ـم قواعد التلحين.

 

 

وأكد أنه لم يقـ.ـبل فكـ.ـرة «الاقتباس» في الألحـ.ـان، ووصفـ.ـها بالسـ.ـر قة، وأن الفنان الراحـ.ـل محمد عبدالوهاب اقـ.ـتبـ.ـس عنه لحـ.ـنًا، كان قد ألفـ.ـه للفنانة حـ.ـورية حسن، بعنوان «والله عليا ديـ.ـن ونـ.ـدر شمعـ.ـتين»، فاستخـ.ـد مه عبدالوهاب في أغنية «أهل الهـ.ـوى مـ.ـسـ.ـاكين.. صابـ.ـرين ومش صابـ.ـرين»، مشـ.ـددًا على أن هذا الأمـ.ـر آلمـ.ـه كثيرًا، واصـ.ـفًا اللحـ.ـن بـ«ابنه» الذي سُـ.ـر ق منه.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق