قد  مت السينما المصرية عبر تاريخها الطويل العديد من النجمات اللواتي اشتهرن بتقديم أدوار البطولة، لكن هناك العديد من النجمات لم يحصلن على الشهرة التي يستحقونها، رغم تمتعهن بالموهبة والدراسة، من ضمن هؤلاء النجمات، الفنانة رجاء عبد الحميد، والتي نسلط عليها الضوء من خلال هذه السطور.

رجاء عبد الحميد ممثلة مصرية ولدت عام 1912 ودخلت عالم الفن في فترة الثلاثينيات بأدوار صغيرة وثانوية من خلال السينما والمسرح والتليفزيون .

شاركت عبد الحميد في أفلام “قيس وليلى، أنا بنت ناس، سيجارة وكأس، الجــ.ـــسد، حب في الظلام، إحترسي من الحب، الجر   يمة والعـــ.ــــقاب، الحب العظيم، لقمة العيش، إسماعيل ياسين في الســ.ـــجن، مبكى العشاق، أغلى من حياتي، ثلاث قصص، غدًا يعود الحب، كانت أيام ويارب توبة”.

في المسرح شاركت في مسرحية ذات البيجاما الحمراء مع عقيلة راتب وأبو بكر عزت وعبد المنعم مدبولي .

أما في التليفزيون فشاركت في مسلسلات “المنتصرون، الكنز، بيار الملح، عادات وتقاليد، الخماسين، الحائرة، بجانب تمثيلية بعنوان “البواب” وسباعية “الليل والبراري”.

وشهد عام 1975 آخر أعمالها وهو فيلم “يارب توبة” مع النجوم رشدي أباظة ونور الشريف وحسين فهمي وسهير المرشدي .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *