الممثل الطفل “سليمان الجندي” كان من أشهر الممثلين الأطفال بالسينما المصرية ولقب بـ(طفل السينما المصرية)، درس سليمان بمعهد السينما وولد بحي شبرا وجميع أخوته توفوا بألمانيا وهم بمرحلة الشباب وهم (جمال وعادل وفتحي الجندي).

شارك سليمان في العديد من الأعمال وهو بمـ.ـــرحلة الطفولة ويبلغ من العمر 7 سنوات مثل فيلم (الأسطى حسن) ثم توالت أعماله وشارك في (رصيف نمرة خمسة – حميدو – شباب امرأة – أرض السلام) وكانت أعماله بأدوار الطفل الفكاهي الذكي.

وشارك سليمان الجندي وهو بمرحلة الشباب في عدة أعمال مثل فيلم (جميلة بوحريد) مع الفنانة “ماجدة” والأخ العزول بفيلم (أم العروسة) وابن الفنان الكبير “فريد شوقي” بفيلم (رصيف نمرة خمسة) وشقيق الفنانة “هدي سلطان” بفيلم (جعلوني مجــ.ـرماً) وشقيق الفنانة “سميرة أحمد” بفيلم (ريا وسكينة) والطفل “محروس” بفيلم (الأسطى حسن) وغيرهم الكثير.

بعد أن قد  م سليمان العديد من الأعمال التي ما زالت راسخة في عقول وأذهان الكثير من المشاهدين والجمهور وعلي الرغـــ.ــم من أدواره المتميزة بسرعة البديهة وحضروه وذكاؤه القوي إلا أنه قرر الاعتزال والابتعاد عن العمل الفني والتمثيل لأن أعماله تم حصرها بأدوار الطفل ولم يجد أي أدوار مناسبة له ولشخص بالغ.

بعد  ما قرر الابتعاد عن الأعمال الفنية استقر بعد ذلك بمدينة الإسكندرية وقام بافتتاح (معرض سيارات) خاص به حتى رحل وهو يبلغ من العمر واحد وخمسون عاماً وترك وراءه العديد من الأفلام التي ما زالت راسخة لمسيرته وفي أذهان الكثير ومازالت تعرض أعماله حتى الآن.

آخر صور التقطت لسليمان الجندي قبل وفاته

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *