رشوان توفيق عن رفض أحمد زاهر مشاهد القبلات: هو البوس مذكور في القرآن؟

استنكر الفنان رشوان توفيق، الهجـــ.ـــــوم على الفنان أحمد زاهر، خلال الأيام القليلة الماضية، بعد إبداء رفضه في تجـــ.ـــــسيد مشاهد «القبلات» في السينما والتليفزيون، إذ وصفها بأنها «سيـــ.ـــــــــئة جارية» لصاحبها حتى بعد وفاته.

وقال رشوان توفيق، في تصريحات لـ«الوطن»، إنّ أحمد زاهر، لم يُخطئ في مثل هذه التصريحات، مُبررًا ذلك بقوله: «كل واحد له وجهة نظره الشخصية.. في شخص مُنفتح وشخص آخر يرفض تلك السلوكيات.. فهذا قدره في هذه الحياة».

وأشار إلى انتقاد البعض لأحمد زاهر، بعد تصريحاته بأنه ير.فض أداء بناته لهذه المشاهد أيضًا، إذ بعث رسالة إلى أصحاب تلك الانتقا.دات، قائلًا: «عاوزين أبوهـــ.ـــــم يقعدهــــ.ـــــم من التمثيل يعني طالما مش هيتباسوا؟!.. هو البوس مذكور في القرآن؟».

وأشاد رشوان توفيق، بالموهبة الفنية لبنات أحمد زاهر، ليلى وملك، قائلًا: «ممثلات موهوبات وجميلات زي القمرات».

زاهر يرفض القبلات
يذكر أن الفنان أحمد زاهر، قد أعلن قبل أيام رفضه التام للقيام بأي مشاهد تتعلق بـ«القبلات» في الأفلام، باعتبارها «مثيرة» للغرائز، مؤكدًا في تصريحات له، أن مثل هذه المشاهد تعد سيئة جارية في حق أصحابها وأولاده وأحفاده، فضلًا عن رفضه تقديم بناته «ملك وليلى» لمثل هذه المشاهد التي بها «بوس».

وشن الناقد الفني طارق الشناوي، هجــــ.ـــــومًا حا0دًا على الفنان أحمد زاهر، إثر هذه التصريحات، إذ قال لـ«الوطن»، إن مثل هذه التصريحات والآراء القاصرة تظهر أن هناك ممثلين لا يعرفون دور الفنان، فضلًا عن أن الفنان بيمثل دورًا على الشاشة ولا يمثل نفسه.

وتابع: «الممثل اللي يرفض القبلات، أقوله طيب لماذا لا ترفض أن تكون سفاحًا أو قوادًا أو قاتلًا مستعد تعمل كل ده وتيجي عند القبلة ويقولك لاء طب إيه الفرق؟»، لافتًا: «طالما ده تمثيل ليه بتتحفظ على حاجة بعينها».

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.