تزوّجت 3 مــ.ــرات واستــ.ــعارت اسـ.ـــم فاتن حمامة وفــ.ـــضـ.ـــحت شا.رون وقصّتها مع ياسر عرفات.. معلومات عن المصرية نادية لطفي

فنانة من طراز خاص، صعــ.ـــدت سلم الشهرة بسرعة الصار.وخ، وتألقت في كافة الأدوار التي أدتها بخفة وبراعة، كما أنها من حسناوات السينما المصرية والعربية.

إنها الفنانة الراحلة نادية لطفي، أحد أهــــ.ـــــم رموز العصر الذهبي للسينما في مصر والوطن العربي، التي شاركت كبار النجوم أدورا البطولة، وتركت عشرات الأعمال الخالدة.

ولم يشغلها فنها طوال حياتها عن اتخاذ مواقف مناصرة لقضا.يا الأمة العربية وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.

ولدورها الوطني ارتبطت نادية لطفي بعلاقة مميزة بالرئيس الراحل ياسر عرفات، وتبقى نادية لطفي أحد أيقونات السينما اللاتي سكن قلوب الجماهير في الوطن العربي.

وبمناسبة حلول ذكرى ميلادها خلال هذه الأيام، سيقوم موقع “مدى بوست” بسرد أبرز المعلومات وأهــــ.ــــم المحطات في حياة جميلة الجميلات الفنانة الصعيدية المنا.ضلة نادية لطفي.

نادية لطفي
اسمها الحقيقي “بولا”، ولدت في 3 يناير 1937، لترحل عن عالمنا في 4 فبراير 2020 تاركة خلفها إثرًا عظيمًا ومشوارًا فنيًا مليئًا بالإنجازات بجانب مواقفها الوطنية مع الأمة العربية.

وليست الفنانة نادية، بولندية كما اشيع سابقًا حيث ولدت لأبوين مصريين فوالدتها هي “فاطمة” من محافظة الشرقية ووالدها “محمد” من محافظة قنا.

حصلت الفنانة المصرية القديرة نادية لطفي على دبلوم المدرسة الألمانية بمصر عام 1955، ونجحت في ترك بصمة في مجال الفن ودعــ.ــــــم القضا.يا العربية.

دخول نادية لطفي للفن
عشقت نادية لطفي الفن منذ الصغر، حيث وقفت على المسرح لأول مرة في سن العاشرة، واكتشفها المخرج المصري نجيب رمسيس حيث كان أول من قد..مها للسينما.

وقد..مت الفنانة المصرية الراحلة نادية لطفي خلال مشوارها الفني، عملًا تلفازيًا واحدًا وهو “ناس ولاد ناس”، وعملًا مسرحيًا واحدًا وهو “بمبة كشر”.

استعارت اسم فاتن حمامة
وكان للمخرج نجيب رمسيس الفضل في تغيير اسم الفنانة نادية لطفي من “بولا محمد” إلى “نادية لطفي” ليكون اسمها الفني.

واستعار نجيب رمسيس اسم “نادية” من فيلم “لا أنام” وهو اسم بطلة الفيلم الفنانة الراحلة فاتن حمامة، حيث نال إعجابه ليطلقه عليها ويصبح اسمها الفني والشهرة.

نادية لطفي والقضا.يا العربية
كان للفنانة الراحلة نادية لطفي دورًا كبيرًا ليس في الفن فقط بل وفي الشأن العربي أيضًا فهي تعد من ضمن الفنانات العربيات المناضلات اللاتي عرفن بمواقفهن السياسية الداعمة لقضا.يا الأمة العربية.

فكان لها دورًا مميزا وواضحًا مع أســـ.ـر الشهداء بعد نكـ.سة 1967، وأيضًا مع الجنود في الخنا.دق في سنوات الاستـ.نزاف، ومع أبطال المعار.ك في 6 أكتوبر.

وكانت ضمن فريق المتطوعات في أعمال التمريض بمستشفى المعادي العســ.ـــكري بعد حـ.رب أكتوبر عام 1973، إذ أقامـــ.ــــت في قصر العيني وأســــ.ــــعفت الجـ.رحى.

ومن ضمن الأنشطة التي شاركت فيها نادية لطفي والذي يدل على إنسانيتها كان دفا.عها عن حقوق الحيوان مع بداية ثمانينات القرن العشرين، كما كان لها دورًا كبيرًا في دعم القضية الفلسطينية.

أزواج نادية لطفي
تزوّجت الفنانة المصرية نادية لطفي 3 مــــــ.ــــرات، المـــــــــ.رة الأولى كانت عند بلوغها العشرين من عمرها من ابن الجيران الضا.بط البحري عادل البشاري ووالد ابنها الوحيد أحمد.

أما زوجها الثاني فكان المهندس إبراهيم صادق شقيق حاتم صادق، زوج السيدة منى ابنة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وكان هذا في أوائل سبعينات القرن العشرين ويعتبر أطول زيجاتها.

ولكن بعد انفـ.صالها عن زوجها الثاني، تزوّجت الفنانة المصرية القديرة نادية لطفي للمــــ.ــــرة الثالثة والأخيرة من محمد صبري.

أفلام نادية لطفي
شاركت الفنانة المصرية الراحلة نادية لطفي في عدد كبير من الأعمال السينمائية والتي توّجت بالنجاح، وجعلتها تتربع على عرش قلوب الجماهير.

ومن أبرز هذه الأفلام كان فيلم: “سلطان”، “حب إلى الأبد”، “حبي الوحيد”، “لا تطفئ الشمس”، “السبع بنات”، “مذكرات تلميذة”، “الخطا.يا”، “النظارة السوداء”، “الناصر صلاح الدين”.

كما ظهرت نادية لطفي في فيلم “القاهرة في الليل”، “الباحثة عن الحب”، “قصر الشوق”، “السمان والخريف”، “أبي فوق الشجرة”، “أضواء المدينة”، “الأخوة الأعـ.داء”، وغيرها من الأفلام الناجحة.

نادية وكاميرتها.. فضائح آرييل شارون
نجحت الفنانة المصرية الراحلة نادية لطفي في تسجيل جـ.رائم رئيس الوزراء الإســــ.ــــــرائيلي الراحل، آرييل شارون، في صبرا وشاتيلا في لبنان عام 1982، ونقلتها عبر كاميرتها للعالم.

وحرصت الفنانة نادية على كشف جـ.رائم شارون حيث ظلت تطوف لشهور بنفسها على العديد من عواصم العالم، لتعرض ما قام به من أعمال و..حشية.

“زارته فأهداها شاله”.. علاقة نادية لطفي وياسر عرفات
كانت نادية لطفي، الفنانة الوحيدة التي زارت الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، أثناء فترة الحـ.صار الإســـ.ــرائيلي، ليقوم عرفات بزيارتها في منزلها وأهداها كوفيته تقديرًا منه لموقفها في دعم القضية الفلسطينية.

“تكفيني زيارة عرفات”.. نادية تعتذر عن تكريمها
وحرصت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على تكريم الفنانة نادية لطفي، تقديرًا لمواقفها مع القضية إلا أن نادية اعتذرت عن هذا التكريم مؤكدة أن زيارة الرئيس الفلسطيني تكفيها، ولا يعادلها تكريم آخر.

“فنانة وإنسانة ووطنية”.. أكتوبر 1973 ونادية لطفي
رغم شهرتها فنيًا، وكونها من جميلات السينما المصرية، إلا أن لنادية لطفي دورًا كبيرًا ووطنيًا وإنسانيًا عظيمًا خلال حـ.رب أكتوبر 1973، حيث قررت ألا يكون دورها مقتصرًا على الأفلام السينمائية فقط.

فقد حرصت نادية خلال الحـ.رب على تقديم المساعدات، فقررت نقل مقر إقامتها إلى مستشفى القصر العيني في القاهرة، من أجل زيارة الجـ.رحى ورعايتهم طبيًا.

“عبد الحليم حافظ يفــــ.ـــقدها الوعي”.. نادية تحكي

وحكت الفنانة المصرية نادية لطفي، في إحدى لقاءاتها عن أهم المواقف التي وقـــــ.ـــــعت بينها وبين المطرب الكبير عبد الحليم حافظ خلال تصوير فيلم “أبي فوق الشجرة”.

وقالت نادية، إن عبد الحليم تسبب في إفقا.دها الوعي وذلك بعد أن صفــــ.ـــــعها في أحد مشاهد الفيلم، ففز.ع وظلّ يحتـــ.ـــضنها، ووصفت يده بـ”الثقيلة”.

“صداقة قوية تحوّلها الشائعات لحب”.. نادية وعبد الحليم
وتحدثت الفنانة الراحلة في لقاء لها عن علاقتها بالمطرب عبد الحليم حافظ، حيث أكدت أنه لقوة صداقتهما انتشرت الشـ.ائعات عن وجود علاقة حب بينهما.

ورغــ.ـــــــم مشاركتها معه في فيلمين سينمائيين خلال مسيرتها الفنية هما “الخطــــ.ــــايا”، و”أبي فوق الشجرة”، واللذان حققا نجاحًا كبيرًا إلا أنهما تربطهما صداقة قوية.

ووصفت الفنانة نادية لطفي علاقتها بالفنان عبد الحليم بأنه كان صديقًا وأخًا عزيزًا، فكانت لا تخفي عنه شيئًا حتى أدق تفاصيل حياتها الشخصية.

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.