الطب الشرعي يكشف ســ.ــر عد.م تحلل جـ.ـــثة عبد الحليم حافظ “ظاهرة علمية نادرة الحدوث”

أكد كبير الأطباء الشرعيين في مصر ورئيس مشــــ.ـــرحة زينهم الأسبق أيمن فودة أن جـــــ.ــــــثة الشخص قد تبقى دون تحلل بعد الو.فاة لسنوات طوال قد تصل إلى 40 عاما.

 

وأوضح ردا على ما تم تداوله حول عد..م تحلل جــــ.ــــثة العندليب عبد الحليم حافظ بعد دفــــ.ـــنها، أن “أكثر شيء قد يؤدي إلى عد..ــــــــم تحـــ.ــــلل الجـــــ.ـــثة إما أن تكون مدفونة في منطقة جبلية أي وسط الجبال أو في صحراء جافة لا رطوبة بها، وذلك لما يسببه ارتفاع درجة الحرارة في تجفف المياه داخل الجــــ.ــــثة وبالتالي تقل نشاط بكتيريا التعــــ.ـــــفن التي تؤدي لتآكل الجــ.ـــــثة”.

 

وأشار فودة في تصريحات لجريدة “الوطن” المصرية إلى أن “ظروف الد.فن السابق ذكرها، والتي تساعد على بقاء الجــ.ــــثة دون تحلل لسنوات طوال، وصفها بأنها ظاهرة التحول المو.مياوي، أي تتحول من جــــ.ـــثة إلى مومياء، أي أن الجــــ.ـــثة تحتفظ بنفس مكوناتها وشكلها العادي لكن اللحم يكون جافاً جداً خالياً من المياه”.

 

ونوه أيضا أن “دفن الجـــ.ــــثة في وسط المياه قد يؤدي على المدى البعيد إلى الاحتفاظ بنفس ملامحها ولكن تصبح رخوة محاطة برغاوٍ بيضاء تشبه رغاوي الصابون، وهي ظاهرة تسمى بالتصبن”.

 

وبحسب وصف كبير الأطباء الشرعيين الأسبق، “الأملاح الموجودة في الماء تتفاعل مع أملاح الجسم وتحتفظ بنفس شكل الجــــ.ــــثة وتحافظ على قوامها لكن في حالة رخوة وليست متيبسة كما يحدث في الحالة السابق وصفها”.

 

وكان محمد شبانة نجل شقيق الفنان المصري الراحل عبد الحليم حافظ قد كشف عن مفاجأة حول جـــ.ــثمان العندليب الأسمر، وهي أنه لم يتحلل رغـــ.ـــم مضي أكثر من 4 عقود على دفنه.

تابعنا على جوجل نيوز google news

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.