“المدير خطط لرفـ.ـده وإهـ.ـانته فر مـ.ـى نفـ.ـسه من الشـ.ـركة “..موظفة تحكـ.ـي تفاصيل انتحـ.ـار زميلها بسبب مديره أمام أعـ.ـينها :”الولد مقـ.ـدر ش يسـ.ـتحـ.ـمـ.ـل”

ضـ،ـجـ،ـت مواقع التواصل في مصر بخبـ،ـر انتـ،ـحـ،ـار نور الدين الذي يعمل مـ،ـوظـ،ـف في شـ،ـركة كول سنتر مـ،ـالتـ،ـي ناشـ،ـيونال لها العديد من الفروع حول العالم، وير غـ،ـب العديد من النشـ،ـطـ،ـاء في معـ،ـرفة تفا صـ،ـيل واقـ،ـعـ،ـة الانتـ،ـحـ،ـار، حيث اثـ،ـار الـ،ـحـ،ـادث جـ،ـدلا كبـ،ـيرا علي مـ،ـنصـ،ـات التواصل الإجتمـ،ـاعي في مصر، وسـ،ـنوافيـ،ـكم بالمـ،ـزيد من الـ،ـتفاصـ،ـيل في التقـ،ـرير التالي.

نشـ،ـر احد زملاء الشـ،ـاب نور الدين علي جـ،ـروب كول سنتر عبر فيسبوك قائلا: “نور تم استـ،ـدعـ،ـاؤه الاسبوع الماضـ،ـي من طـ،ـرف مديره المـ،ـدعـ،ـو / محمد سامح عبدالكريم ، وابلـ،ـاغـ،ـه بخـ،ـصـ،ـم اربع ايام من مـ،ـرتبه ، لانه بيد خـ،ـل الحـ،ـمام كتير ، وده لظـ،ـروف نور الصـ،ـحـ،ـيه . واتكلم مع نور بـ،ـطـ،ـريقة مهـ،ـينة جدا ، وكان في تعـ،ـمـ،ـد لاجـ،ـبار نور علي الاسـ،ـتقـ،ـاله من طـ،ـرف مـ،ـسـ،ـتر محمد”.

واكـ،ـمـ،ـل حديثه قائلا: “وللاسف نور كان مـ،ـضـ،ـطر يستحـ،ـمـ،ـل يقعد الفتـ،ـره دي ، لانه هيـ،ـقبـ،ـض البونـ،ـص بتاـ،ـعه في شـ،ـهر فبراير اللي جاي . لكن محـ،ـمد باشـ،ـا صـ،ـمم ير فـ،ـد نور قبل ما السـ،ـنه تقـ،ـفل ، ويحـ،ـر مه من البو نص”.

وار د ف متابعاً: “نور كان عامـ،ـل حـ،ـسـ،ـابه علي المبـ،ـلغ ده في سـ،ـداد د يون عليه كتير . وده اللي حـ،ـصـ،ـل بيـ،ـنهـ،ـم ، وتم ابلا غ نور بقـ،ـرار الر فـ،ـد ( اللي انا متاكد انه هيـ،ـختـ،ـفي من الورق د لو قـ،ـتي علشان سـ،ـمعـ،ـة الشركه”.

واخـ،ـتتـ،ـم حديثه: “نور ماستـ،ـحمـ،ـلـ،ـش ونفـ،ـسـ،ـيته كانت منـ،ـهـ،ـاره ، ومـ،ـش قـ،ـادر يوا جـ،ـه مـ،ـراته واطفاله ، واسـ،ـودت الدنيا في عنيـ،ـه ،وقـ،ـرر ينتـ،ـحـ،ـر بانه ر مـ،ـي نفـ،ـسه من الدور التالت في الشركه ومـ،ـات.

وتابع :”دي التفا صيل اللي مو ظفين الشركه خـ،ـا يفين يتكـ،ـلموا فيها او ينـ،ـشـ،ـروها . .. الاستاذ محمد سامح عبد الكريم ، حـ،ـضـ،ـرتك كنت السبـ،ـب المبـ،ـاشر في انتـ،ـحـ،ـار نور ، انا لسه معـ،ـرفـ،ـش عنك حاجه، بس بو عد حـ،ـضـ،ــ،ـرتك ، ان صـ،ـورتك هتكون منوره في كل صفـ،ـحات مـ،ـصر بعد ساعات”.

المصدر : البيان نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.